العراق يكشف الستار عن منتجاته “الصناعية” التي تصدر وتستعد للذهاب الى الدول الاخرى

يس عراق: بغداد

كشفت وزارة الصناعة والمعادن، الثلاثاء، عن خططها التسويقية الجديدة، لتصدير  منتجاتها الى الدول الاخرى، فبعد تصدير المنتجات الاسفلتية الى الامارات، توجد مساع لتصدير منتجات كهربائية الى سوريا.

 

وقال المتحدث باسم الوزارة مرتضى الصافي في تصريح إن “وزارة الصناعة والمعادن وضمن الخطة التي أعدتها لتفعيل النشاط التسويقي لشركاتها قامت بتصدير كميات كبيرة من بعض المنتجات ومنها الإسفلتية التي تنتج في الشركة العامة للصناعات التعدينية في مختلف معاملها الحكومية، بالإضافة إلى المعامل الأخرى التي تم إنشاؤها بالمشاركة مع القطاع الخاص”.

 

وتابع، أنه “تم تصدير المنتجات (البرايم كوت) و(البرايم والكات باك) إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لاستخدامها في عمليات إكساء الطرق والشوارع الرئيسة ولأغراض أخرى تتعلق بالعزل المائي”.

 

وأضاف، أن “الوزارة تسعى لتصدير منتجات أخرى إلى دول الجوار ومنها الأسلاك والقابلوات الكهربائية المنتجة في شركة أور العامة بمحافظة ذي قار، التي سيتم تصديرها إلى سوريا خلال الفترة القليلة المقبلة”، مشيرا إلى أن “هناك مساعيا وخططاً مستقبلية لتصدير منتجات أخرى حققت الاكتفاء الذاتي  في البلد وسيتم الإعلان عنها لاحقا”.

 

ونوه عن “وجود إقبال وطلب كبيرين من دول الخليج ودول الجوار على المنتج العراقي، لأن فيها حماية المنتج وخاضعة للتقييس والسيطرة النوعية وتحتوي على شهادة منشأ”.

 

وتابع أن “المواد المرغوبة بالتصدير كالأسمنت بكافة أنواعه المقاوم والعادي الذي يحمل المواصفات الأمريكية، والمواد الإنشائية المتمثلة بالحجر والحجر المكسر والحصى والحصى المكسر والرمال والرمال الخبط المسماة بالسبيس وكذلك الطابوق والجلود المصنعة والسكائر بجميع أنواعها”.

 

ولفت إلى أن “الصادرات العراقية تم إيقافها منذ العام 2003 واستمر ذلك إلى نهاية العام 2017 لحين إصدار قرار 40 من قبل مجلس الوزراء بإلغاء قرار إيقاف التصدير وسمح للوزارة بتصدير منتجاتها الفائضة عن الحاجة”.