العراق يكشف تفاصيل جديدة عن “صرف لقاح كورونا”… مختبران لفحص “السلالة الجديدة” ستصل

يس عراق – بغداد

أعلن وزير الصحة والبيئة حسن التميمي، اليوم الخميس، تحديد منافذ صرف لقاح فايزر واستكمال الاجراءات اللوجستية، فيما أشار إلى أن مختبرين سيدخلان للعراق لتشخيص السلالة الجديدة من كورونا.
وقال التميمي في تصريحات للتلفزيون الرسمي، إن “العراق دخل اتفاقيتين بخصوص لقاح فيروس كورونا، إحداهما مع شركة فايزر والثانية مع مرفق كوفاكس”، مبيناً أن “العراق استكمل الإجراءات اللوجستية  في ما يخص شركة فايزر وتم تحديد منافذ صرف اللقاح وكل المتطلبات”.
وأضاف “لدينا تواصل مع منظمة الصحة العالمية لتدريب الملاكات في بغداد والمحافظات والاجراءات تسير كما مرسوم لها في وزارة الصحة وحال اقرار مرفق كوفاكس للقاح سيحصل العراق على الجرعات المحددة له وهي 16 مليون جرعة فضلاً عن مليون ونصف المليون جرعة من شركة فايزر”.
وحذر التميمي  من عدم الإلتزام بالتعليمات الصحية ، مؤكداً استمرار الإجراءات الصارمة بالمنافذ والمطارات وهذه الاجراءات  تتعلق بعمليات الحجر لأي مواطن عراقي قادم من بعض الدول التي تنتشر فيها السلالة الجديدة”.
وذكر أن “السلالة الجديدة من فيروس كورونا، تحتاج الى مختبرات متخصصة لتشخيصها، ولدينا تنسيق مع منظمة الصحة العالمية حول موضوع فحص الاصابة بالسلالة، والعراق سيدخل مختبرين رئيسيين في مدينة الطب ومختبر الصحة المركزي والاجراءات تسير بشكل عاجل”.