بغداد تكشف كمية الشلب المسوقة حتى الان للموسم الحالي.. رقم قد لايكفي لشهر واحد: كم يحتاج العراق من الرز؟

يس عراق: بغداد

اعلنت وزارة  التجارة العراقية، يوم السبت،  كميات الشلب المسوقة للموسم الحالي والقادمة من 5 محافظات وسطى وجنوبية، والتي بلغت 75 الف طن فقط.

 

وقال مدير عام الشركة العامة لتجارة الحبوب  عبد الرحمن عجي طوفان في بيان إن “الوزارة تعمل جاهدة لتأمين وصول الدفعة الجديدة من مستحقات الفلاحين التي ادرجت في قانون الاقتراض من خلال التواصل مع وزارة المالية”، داعيا الفلاحين والمزارعين الى “الاسراع بتسويق محصول الشلب لمخازنها ومواقعها في المحافظات للمساهمة في تعزيز الامن الغذائي للبلد”.

 

واضاف ان “الفلاح العراقي سيكون امام تحدٍ مهم وهو يؤمن قوت المواطن في ظل جائحة كورونا وانه قادر على رسم اماله و طموحاته و من خلال مشاركته الفعاله في تغيير واقع البلد الاقتصادي”.

 

واشار طوفان الى ان “التجارب التي مرت على الفلاح العراقي خلال العشر سنوات الاخيرة من خلال تواصله بتسويق المحاصيل سواء الحنطة او الشلب وبقية المحاصيل والتي تاخر خلالها صرف المستحقات له ولكن في المحصلة النهائية صرفت بالكامل”.

 

وتابع،  “بعد مرور شهر على بدء حملة التسويق تواصل فروع و مواقع الشركة الشلبية استلام محصول الشلب من الفلاحين و المزارعين و بانسيابية عالية بعد حسم الكثير من الامور الفنية كي تكون داعمه للفلاحين، حيث بلغت كميات الشلب المسوقة للمراكز التسويقية  ( 74,963 ) الف طنا شلب بانواعه، موزعة  (14,400) الف طن شلب عنبر, ( 60,562 ) الف طن شلب ياسمين”.

 

واوضح ان “الكميات المستلمة من الشلب بانواعه و حسب كل محافظة و المراكز التسويقية التابعة لها و تقارير الحاسبة الالكترونية وبالتنسيق  مع وحدات الاحصاء للفروع،  توزعت مابين كمية ( 34,574) الف طنا  في النجف الاشرف، و في فرع الديوانية ( 31,354) الف طنا وفرع المثنى (3,059) طنا وفرع  بابل (3,442 ) الف طنا  و ميسان ( 2,532) الف طنا

 

ويحتاج العراق سنويًا مايفوق المليون طن من الرز لسد الحاجة المحلية وتأمين الامن الغذائي، اي مايقارب الـ83 الف طن سنويًا.

وفي وقت سابق، طالبت وزارة التجارة بمنحها تخصيصات كافية لسدّ النقص في الخزين الاستراتيجي لمادة الرزّ، كاشفة عن توفر 190 ألف طن فقط.