العراق يمنع دخول اكثر من 3 الاف طن سلع تركية خلال شهر واحد… “مخالفة للاختبارات”!

يس عراق – بغداد

أعلنت إدارة منفذ إبراهيم الخليل الحدودي، اليوم الأحد، (13 أيلول 2020)، منع دخول أكثر من 3700 طن من المواد والسلع عبر المنفذ خلال شهر آب الماضي.

ويعد معبر إبراهيم الخليل الحدودي، من أكثر النقاط الحدودية التي لا يزال العراق وإقليم كوردستان يعتمدان عليها تجارياً، فهي النقطة الستراتيجية الرابطة مع الجارة تركيا، وهي كذلك بوابة العراق على القارة الأوروبية.

وأفاد إعلام المعبر في بيان، بأنه خلال الفترة الممتدة من 1 آب 2020 وحتى 31 آب 2020، تم منع عبور 3764 طناً و677 كلغم عبر المنفذ.

وأوضحت أن تلك المواد المختلفة رُفضت من قبل المختبرات واللجان المختصة في المعبر.

وتمت إعادة بعض السلع التي مُنع إدخالها فيما جرى إتلاف البعض الآخر لمخالفتها الضوابط التي وضعتها حكومة إقليم كوردستان.

وتنوعت السلع بين المواد الطبية والأطعمة والمشروبات ومستحضرات التجميل ومستلزمات البيطرة والزراعة والصناعة.

ويوم الخميس الماضي، زار رئيس الوزرا ء العراقي، مصطفى الكاظمي، معبر إبراهيم الخليل في زاخو، وأكد السعي لتحقيق التكامل بين بغداد وأربيل في ملف المنافذ الحدودية.

وتتحدث وسائل اعلام كردية، عن أن وفدي إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية، اتفقا مبدئياً على عدد من النقاط، من بينها تمثيل الحكومة الاتحادية في إدارة المنافذ الحدودية لإقليم كوردستان وتسليم 50% من عائدات هذه المنافذ لبغداد.