العراق ينعى أحد شعرائه.. من هو زهير بهنام؟

يس عراق: بغداد

نعت وزارة الثقافة، اليوم الثلاثاء، الشاعر العراقي زهير بهنام بردى، الذي توفي في بغداد إثر أزمة صحية.

 

وقال وزير الثقافة، حسن ناظم، في بيان “نقدم تعازينا إلى الأوساط الأدبية والثقافية برحيل رمز من رموز ثقافة التعايش والسلام، والصوت المعبر الأصيل عن لون من ألوان الأدب العراقي ألا وهو الشاعر زهير بهنام بردى، وندعو الله أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم ذويه ومحبيه الصبر الجميل”.

والراحل من مواليد محافظة نينوى قضاء الحمدانية (بخديدا) 1951، وهو عضو اتحاد الأدباء والكتاب السريان، وعضو هيأته الإدارية لعدة دورات، وعضو اتحاد الأدباء والكتاب في العراق، ومدير المكتب الثقافي السرياني في الاتحاد العام، وعضو اتحاد الأدباء والكتاب العرب.

فاز بجائزة الشعر في مسابقة مجلة الفكر المسيحي عام 1975، كما فاز بجائزة شمشا لمسابقة موقع عنكاوة في الشعر2009، وحاز على جائزة ناجي نعمان اللبنانية عام 2019.

من أبرز مجموعاته الشعرية (غداً يكون الوقت قد فات) /إصدارات مجلة نون- الموصل 1996، و(نشيد الجسد في اليوم الثالث عشر) / دار تموز 2014 و(عراء في حقائب السفر) / وزارة الثقافة العراقية 2015 ، و(حضارة بصيغة جسد) / منشورات الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق 2019. كما صدرت له الأعمال الكاملة “المجلّد الأول”/ دار أمل الجديدة- دمشق 2020. كما كتب للأطفال: (الطريق إلى الشمس) و(كرتي المدورة)، (الشمس).