“العربية” تشن هجوما على عبد المهدي وابو جهاد..انتهى “شهر العسل” و فتح الكعبة!

بغداد: يس عراق

شنت قناة العربية المملوكة للسعودية هجوماً سياسياً على رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، ومدير مكتبه المعروف باسم “ابو جهاد الهاشمي”.

وذكرت تقارير نشرتها “العربية وتابعتها “يس عراق”، أن “ابو جهاد الهاشمي يعمل لصالح جهاز الاطلاعات الايراني، وهو يتلقى توجيهاته من قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني”.

 

ما سبب تغيير المواقف السعودية من العراق؟

وتزامنت تقارير قناة العربية الحدث تزامن مع مقال الكاتب السعودي عبد الرحمن الراشد ورئيس تحرير صحيفة الشرق الاوسط السعودية، الذي وجه انتقادات لحكومة عبد المهدي وحذرها من ان تكون محرقة في حرب لا ناقة لها فيها ولا جمل.

مقال الكاتب في الرابط ادناه:

 

عبد الرحمن الراشد – ماذا سيفعل العراقيون بعد اقتحام السفارة؟

وجاء التقرير بعد ايام من اقتحام متظاهرين محتجين مبنى السفارة البحرينية في بغداد، وهو ما يعكس عدم قدرة الحكومة على حماية البعثات الدبلوماسية.

واستندت العربية في تقاريرها هذه على تصريحات السياسي العراقي غالب الشابندر، التي اكد فيها  أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي جاءت به إيران، مبيناً أن مدير مكتبه محمد الهاشمي الملقب بأبو جهاد الهاشمي هو عراب حكومته، وذلك وفقاً لمقطع فديو حصلت عليه “يس عراق”.

مقطع الفديو:

 

ويحمل تقرير قناة العربية صبغة سياسية عن موقف السعودية ولايتعلق فقط بتعليق عابر لغالب الشابندر حيث ان الشابندر له آلاف المواقف السابقة لكن تحرير التعليق الى موقف قي القناة و تخصيص مساحة شاسعة و توسعته الى تقرير تلفزيوني وقصة سياسية تلفزيونية مع استضافة محللين يعني ان تغييرا في الموقف طرا بعد أزمة البحرين.

“باب الكعبة” يغلق امام عبد المهدي

وفي شهر نيسان الماضي زار عبد المهدي السعودية، في زيارة رسمية استغرقت يومين، رافقه فيها 11 وزيرا، و68 مسؤولا حكوميا، وأكثر من 70 رجل أعمال، وأدى، مناسك العمرة، والصلاة والدعاة في جوف الكعبة المشرفة، وهو برفقة القيادي في الحشد الشعبي سامي المسعودي الذي يشغل حالياً منصباً رفعاً في هيئة الحج والعمرة.