العلاقات العراقية الكويتية تدخل مرحلة جديدة.. اجتماع رفيع على الحدود وقضايا اقتصادية بالجملة تعرف على بنودها

البصرة: يس عراق

جرى ،اليوم الاربعاء، اجتماع بين وزير التجارة العراقي محمد هاشم العاني، ونظيره الكويتي خالد الروضان، وذلك في منفذ سفوان الحدودي بين البلدين.

زيادة التبادل التجاري وانشاء “منطقة حرة”

وقال مراسل “يس عراق” في البصرة، إن “اللقاء تطرق الى تسهيل حركة النقل و زيادة حجم “التبادل التجاري” بين البلدين، فضلاً عن مناقشة اتفاقية تجارة حرة بين دولة الكويت وجمهورية العراق، وإنشاء منطقة تجارة حرة‪”.

واضاف، أنه “تمت مناقشة إصدار تأشيرات الدخول لرجال الأعمال إلى البلدين”، مشيرا الى “تشكيل فريق عمل مشترك بين البلدين من اجل أعداد الخطط ودراسات الجدوى الاقتصادية ومتطلبات الربط السككي بين البلدين”.

ووصل وزير التجارة، محمد العاني، اليوم الأربعاء، إلى محافظة البصرة تمهيدا للقاء نظيره الكويتي خالد ناصر الروضان في منفذ سفوان الحدودي في إطار الاتفاقية المشتركة لتأهيل المنفذ.

هذا وابدى مجلس البصرة تحفظه على اي اتفاقية اتحادية مع الدول المجاورة تؤثر على اقتصاد المدينة ولاتكون البصرة طرفاً في وضع بنودها.

نتائج زيارة الصباح لبغداد تتبلور!

وفي حزيران يونيو الماضي بدأ أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، زيارة رسمية إلى العراق، بحث خلالها العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وأبرز القضايا والمستجدات على الساحة الإقليمية، لا سيما في ظل التطورات المتسارعة التي تشهدها المنطقة، خصوصاً بعد التوتر الأميركي الإيراني وتعرض ناقلات نفط لعمليات تخريب.

وبحسب ما أوردت وكالة الأنباء الكويتية “كونا”، تعد الزيارة هي الثانية لأمير الكويت خلال توليه مقاليد الحكم، إذ سبق أن ترأس في 29 مارس/آذار 2012 وفد الكويت إلى اجتماع القمة العربية التي عقدت في بغداد آنذاك.

وفي وقت سابق قال نائب وزیر الخارجیة الكویتي، خالد الجار الله، إن ھناك توافقا كویتيا عراقيا على حل العدید من القضایا العالقة، في إطار العلاقات المتمیزة بین البلدین.

ووجه امير الكويت صباح الاحمد الصباح، دعوتين الى رئيس الجمهورية برهم صالح والمكلف بتشكيل الحكومة عادل عبد المهدي، لزيارة الكويت.

المزيد من التفاصيل حول زيارة امير الكويت الى بغداد:

ثاني زيارة منذ توليه الحكم.. امير الكويت في بغداد : ترحيب واسع