العيد يختتم أيامه بـ30 إصابة في العين بسبب “الصجم” في ابن الهيثم فقط!

يس عراق: بغداد

اعلنت دائرة صحة الرصافة، تسجيل مستشفى ابن الهيثم، أكثر من 30 اصابة في العين بالعاب الصجم خلال ايام العيد.

 

وقالت الدائرة في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، إنه “سجلت مستشفى ابن الهيثم التعليمي للعيون التابع لدائرة صحة الرصافة في بغداد استقبال أكثر من (٣٠) حالة اصابة جراء استخدام العاب الاطفال المحرضة على العنف ذات الاطلاقات البلاستيكية (الصجم) خلال ايام عيد الفطر المبارك فيما جرى استقبال ما يزيد عن (٤٠٠) مراجع في شعبة الطوارئ لحالات تشكو من مشاكل مختلفة في الصحة العينية”.

واضافت ان “مدير المستشفى الدكتور الاستشاري عمار فؤاد عيسى اكد ان عدد الإصابات هذا العيد اقل نسبيا مقارنة بما تم  تسجيلة في بعض الاعياد السابقة بسبب حظر التجوال الوقائي لمواجهة خطر فايروس كورونا من جهة وزيادة الوعي المجتمعي بخطورة هذا النوع من الالعاب المحرضة على العنف من جهة أخرى”.

واكد عيسى ان “اغلب تلك الاصابات كانت في منطقة العين وتحديدا لدى الاطفال معظمها اصابات خطيرة ادخله على اثرها المصابين صالات العمليات الجراحية لتلقي العلاج”، موضحا انه “على الرغم من التحذيرات الواسعة والمناشدات المتكررة التي اطلقتها دائرة صحة الرصافة في وقت سابق عبر وسائل الاعلام المختلفة التي اوضحت من خلالها خطورة هذه الالعاب وما تشكله من تهديد حقيقي على صحة وسلامة المواطن العراقي كونها تساهم في قتل فرحة العيد باصابات قد تكون بالغة تؤدي الى نتائج وخيمة يصعب معالجتها، الا انه وللاسف الشديد جاء العيد وفي ظل ازمة تفشي خطر جائحة كورونا مسجلا العديد من الاصابات جراء استخدام هذه الالعاب بلغت (٣٤) اصابة توزعت على النحو الآتي: الاثنين (١٨) إصابة، الثلاثاء(٨)، الأربعاء(٨) فيما لم تسجل اي إصابات تذكر يوم الأحد اول ايام العيد، ودعا عيسى الى ضرورة تفعيل الاجراءات القانونية الرادعة التي تحد من انتشار هذه الظاهرة الخطيرة التي تتسبب سنويا لا سيما ايام الاعياد بالكثير من حالات الاصابة لدى الاطفال والتي قد تؤدي الى فقدان العين والعمى في اغلب الاحيان، الى جانب ما  تتركه من اثار صحية ونفسية جسيمة على مختلف شرائح المجتمع “.

ويعمد معظم الأطفال خلال ايام الاعياد والمناسبات إلى شراء الألعاب ذات الاطلاقات البلاستيكية (الصجم) مما يتسبب في احيان كثيرة الى حدوث إصابات بالغة في العين جراء هذه الألعاب.

وانطلقت في اول ايام العيد حملة طالبت جهات عدة الى إيقاف استيراد ومنع بيع هكذا العاب لما تشكله من خطر جسيم على صحة الأطفال وسلامتهم، كما اعلنت دائرة صحة الرصافة في وقت سابق على لسان متحدثها الرسمي صلاح صالح عن تسجيل العديد من الإصابات في مختلف المؤسسات الصحية بجانب الرصافة والتي وصلت في أحد الاعياد الى (٢٥٠) حالة جراء استخدام العاب الأطفال التي تحث على العنف والاذى.