“الغرافيتي”.. فن الاحتجاج الذي أتقنه متظاهرو العراق ورسموه على جدران نفق التحرير-شاهد

 

يس عراق-بغداد

يعرف فن “الغرافيتي” بأنه تلك الرسومات والأحرف على الجدران، أو الأشياء المرسومة بطريقة غير مرغوب فيها، أو بدون إذن صاحب المكان، وتعود جذوره لأزمان بعيدة.

وعادة ما كان هذا الفن وسيلة للحركات الاحتجاجية للتعبير عن رفضها للواقع، أو إيصال مطالبها للسلطة على حد سواء.

 

 

وقد ازدهر هذا الفن في العالم العربي خلال سنوات ما يعرف بـ”الربيع العربي”، وخاصة في مصر وتونس، وبقية البلدان التي شهدت ثورات حركات احتجاجية.

وقد بدأ فنانون عراقيون مؤخراً بممارسة هذا النوع من “الفنون الاحتجاجية” أو “فنون الرفض” كما يسميها البعض، حيث شهدت جدران نفق ساحة التحرير رسومات خطتها “بخاخات” المتظاهرين، حملت العديد من الشعارات والمطالب.

 

 

وحملت رسومات نفق التحرير العديد من الرسائل والمضامين، تركزت حول استمرار التظاهر، وحقوق الشباب في العراق، والدور الذي لعبته فئات معينة في الاحتجاجات الأخيرة، كالنساء وسائقي “التكتك” وآخرين.