“الغزال النادر” بطريقه للاختفاء من محافظة عراقية بعد فقدان 70 بالمئة من إعداده

يس عراق – بغداد

أكد مسؤول محلي في محافظة ديالى، الثلاثاء، فقدان 70 بالمئة من أعداد غزلان الحدود المسماة بـ”الميش”، بسبب عمليات الصيد الجائر.

وقال مدير ناحية قزانية، مازن الخزاعي، في تصريح رصده “يس عراق، إن “الميش هو نوع نادر من الغزلان البرية الذي يعيش في وديان حدودية متداخلة بين العراق وايران يتعرض منذ سنوات الى عمليات صيد جائر وبشكل  كبير ما أفقد 70% من اعداده خاصة في ظل عدم الالتزام بمنع الصيد اثناء مواسم التكاثر”.

واضاف، انه “من المحتمل أن يتعرض غزال الميش إلى الانقراض، في حال عدم اتخاذ اجراءات حاسمة من قبل الجهات الحكومية في الحد من اصطياده”.

وأشار الخزاعي، إلى أن “موسم صيده تبدأ نهاية ايلول وتمتد شهرين لكن البعض للاسف يواصلون الاصطياد الى ما بعد شباط واذار ما يؤدي ال تقلص اعداده بشكل كبير”.

ولفت المسؤول الحكومي، إلى “ضرورة انشاء لجنة خاصة لرعاية الحياة البرية وحيواناتها المعرضة للانقراض وتنظيم مواسم الصيد ليس للغزلان بل حتى الصقور وبقية الحيوانات الاخرى التي تشتهر بها مناطق الحدود لتفادي انقراضها”.