الغضب الحقيقي والاستعراض!!.. ميثاق العسر

كتب ميثاق العسر:
لو كان المتظاهرون يمتلكون سلطة ونفوذاً وقراراً لما احتاجوا أن يتظاهروا ويخاطروا بحياتهم ويقدّموا الدّماء تلو الدّماء في سبيل تحقيق مطالبهم المشروعة والحقّة؛ إذ سيسلكون الإجراءات والطّرق القانونيّة المعبّدة لهم بكلّ بساطة ويحقّقوا مطالبهم دون تضحية وخسائر، وهذا أمر عقلائيّ معروف.
لكنّ الغريب: أنّنا شاهدنا اليوم السّلطة كلّها ـ وبتعبير السّيستاني السّلاح كلّ السّلاح ـ تقتحم المنطقة الخضراء وتحرق بوابات السّفارة الأمريكيّة وتُطالب بغلقها، وتتلبّس بلباس المتظاهر المحروم الأعزل الّذي لا يملك سلطة ولا نفوذاً ولا قراراً ولا تأثيراً، ولا ندري: ما هو الدّاعي لمثل هذه الحركات الاستعراضيّة مثلاً ولماذا الإصرار على ممارسة التّمثيل والسّيناريو المعدّ سلفاً؟!
بلى؛ إذا كنتم جادّين حقّاً اجلسوا جلسة واحدة في البرلمان وقرّروا غلق السّفارة وطرد السّفير وإلغاء الاتّفاقيّة الأمنيّة من دون حاجة لكلّ هذه الاستعراضات، وإذا سلكتم هذا الطّريق فسيُعطي قراركم رسائل إيجابيّة للمتلقّي المحايد، ويشعر تماماً بتطابق ظاهركم الوطني مع باطنكم أيضاً، ومن غير ذلك فستزيدون من سياط المرجعيّة العليا عليكم، والّتي دعت مراراً وتكراراً وآخرها يوم أمس: إلى «عدم جعل العراق ساحة لتصفية الحسابات الإقليميّة والدّوليّة وتدخّل الآخرين في شؤونه الدّاخليّة».