الفراغ الدستوري “غسيل معدة” وسبعة دروس مهمة.. سرمد الطائي

كتب الصحافي سرمد الطائي:

اليوم برهم صالح قام بمجموعة نقاط تاريخية.. وغسل المعدة السياسية وافرغها من طعام سليماني..

اولا شجع حركة الاحتجاج واعطاها دفعة بنكهة جديدة وكشف للشباب كيف ان صمودهم وتضحياتهم لها معنى تاريخي غير مسبوق في العراق..

ثانيا قام بابلاغ طهران ان العراق لا يمكن ابتلاعه رغم كل الكتلة الافسد التي اجتمعت وهذا يحصل لاول مرة..

ثالثا كل القادة السياسيين والروحيين والفكريين المنحازين لحركة الاحتجاج فهموا اليوم انهم حين يوحدون مواقفهم فان الكتلة القناصة وخامنئي لن يتمكنوا من هزيمة العراق.. صفقة الداخل رابحة امام الخارج حين نتوحد بقوة..

رابعا… يصعب ان يتوحد ساسة البلد بعدد جيد امام سليماني كما رأينا طوال سنوات لكن عربة التك تك تفعل الاعاجيب يا ناس.. حقا هي ثور اشوري..

خامسا.. ان وجد شيء اسمه الفراغ الدستوري فانه غسيل معدة ضروري لاجواء البلد السياسية استعدادا لهضم شيء صحي…

سادسا… اتضح امام الجمهور المتدين العزيز او من بقي منهم يحترم سلطة خامنئي ان هذا مصاب بالجنون ويعادي النجف..

سابعا.. سنشاهد الان مرحلة تصعيد سلمي لحماية هيبة العراق واستقلاله لعاصمة السياسة بغداد وعاصمة التدين السمح النجف ولاستقلال ارادة الشباب الشجعان من كل التيارات الفكرية…

وذلك بقبعاتهم الزرقاء وخوذهم الحمراء وكل الالوان العراقية العظيمة المؤمنة بحتمية التغيير وخطورة الدور العراقي..امام اقزام طهران الفاسدين..

اول مرة لدينا معيار نقي وقوي لبناء كتلة العراق الصاعدة..