“الفقر يرتفع”.. في إحاطة أُممية لمجلس الأمن: 2 من كل 5 عراقيين “محرومين”… وثلاثة ملايين لا يتغذون جيداً

يس عراق: بغداد

قدمت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت إحاطتها إلى مجلس النواب في 26 آب.

وجاء في الإحاطة التي اطلعت عليها “يس عراق” إن نسبة الفقر ارتفعت بما يزيد على 10% خلال الأشهر الأخيرة”. كما “يعيش ثلث عدد سكان العراق الآن تحت خط الفقر، ويعاني اثنان من كل خمسة عراقيين من حرمان متعدد الأوجه في الحصول على الخدمات والحقوق الاجتماعية الأساسية”.

وأضافت: “يعد الاستهالك الغذائي لما يزيد عن ثلاثة ملايين عراقي الآن غير كاف بسبب انخفاض القوة الشرائية وليس لندرة المواد الغذائية”.

وتوقعت الممثلة الأممية في إحاطتها أن “يشهد العراق انخفاضا في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة  9.7% فقد انخفضت نسبة إيرادات النفط والتي تأثرت بشدة بالانهيار الحاد في أسعار النفط الى النصف تقريبا”.

كما توقعت يشهد العراق “تأثر القطاع الخاص على نحو خاص بفقدان فرص العمل وانخفاض المداخيل، ولا يزال هذا القطاع يعاني معوقات نتيجة غياب الإصالحات. ويعاني النمو في الناتج المحلي اإلجمالي غير النفطي من التباطؤ في بلد هو في أمس الحاجة إلى التنوع الاقتصادي”.

ولفتت بلاسخارت في إحاطتها إلى معاناة ما يزيد على أحد عشرة مليون تلاميذ المدارس وطلبة الجامعات في أنحاء العراق من تعطيل دراستهم”.

وأكدت الإحاطة على أن “الفساد ما زال مستشرياً وأن تكلفته الاقتصادية لا توصف، فيما يستمر بسرقة الموارد التي تمس الحاجة إليها من المواطن العراقي العادي، ما يزعزع الثقة لدى المستثمرين، كما تحرك آفة الفساد تلك بشكل خطير العديد من القضايا الأمنية في العراق”.