القضاء يحدد عقوبة كل من يساهم بنشر فيروس كورونا أو يخالف قرارات خلية الأزمة: الحبس ثلاث سنوات

يس عراق: بغداد

أصدر مجلس القضاء الأعلى، اليوم الإثنين، ثلاثة توجيهات جديدة بعد الاتفاق مع وزير الصحة جعفر صادق علاوي، بشأن حظر التجوال والمصابين بفايروس كورونا.

وذكر اعلام مجلس القضاء الأعلى، في بيان تلقته “يس عراق”، أن “رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان، استقبل في مكتبه صبيحة يوم ‏الاثنين الموافق 16 آذار 2020 وزير الصحة جعفر صادق علاوي، ووكيل ‏الوزير حازم الجميلي ومدير الصحة العامة رياض عبد الأمير وناقش ‏الاجراءات القانونية الواجب اتباعها لمجابهة خطر فايروس (كورونا) والحد من انتشاره ‏في العراق”.‏

وأضاف، البيان، أن “رئيس مجلس ‏القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان أوعز الى محاكم التحقيق ومكاتب الادعاء العام على ‏ضوء الملاحظات التي أثارها وزير الصحة بثلاثة توجيهات”، جاءت كالتالي:‏

‏1-اتخاذ الاجراءات القانونية على وفق أحكام المادة (368) من قانون العقوبات بحق ‏كل من يتسبب بنشر هذا الفايروس من خلال بث الشائعات الكاذبة حول الاصابات ‏بالمرض أو الاستهزاء بخطورته أو تشجيع المواطنين على التجمعات بأي شكل من ‏الأشكال والتي منعتها لجنة الأمر الديواني بالرقم (55) لسنة 2020.‏

‏2-اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المصابين بالفايروس الممتنعين منهم عن تقديم ‏المعلومات الى الجهات الطبية المختصة لغرض معالجتهم والقيام بالإجراءات اللازمة ‏للحجر والوقاية من انتشار المرض الى عوائلهم.‏

‏3-التأكيد على الجهات الأمنية المختصة على تنفيذ حظر التجوال بشكل كامل وإلقاء ‏القبض على كل من يخالف ذلك بالتعاون مع المحاكم الخافرة التي سوف تتابع تنفيذ ‏حظر التجوال.‏

يُذكر أن المادة (368) من قانون العقوبات رقم 111 لسنة 1969 نصت ‏على عقوبة الحبس مدة ثلاث سنوات بحق كل من يرتكب عمداً فعلاً من شأنه نشر ‏مرض خطير يضر بحياة الأفراد.‏

وكانت لجنة الامر الديواني (55)، لمتابعة إجراءات الوقاية من فيروس كورونا، أصدرت عدة توجيها، يوم امس الأحد، تضمنت فرض حظر التجوال في العاصمة بغداد، وحظر التنقل بين المحافظات، فيما خولت المحافظين صلاحيات فرض حظر التجوال في محافظاتهم.

يأتي ذلك بعد أن ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا، الى 124 حالة، ووصل عدد الوفيات الى 9، فيما شُفيت 26 حالة.