القضاء يحكم بالإعدام على قاتلي شخصيتين تسبب مقتلهما بضجة واسعة في العراق

يس عراق: بغداد

أصدر القضاء حكمان بالإعدام اليوم الأحد، لحادثتي قتل منفصلتين، أثارت في حينها غضبًا وضجة واسعة.

حيث أصدرت محكمة جنايات الانبار بهيأتها الأولى، اليوم الاحد، حكما بالإعدام شنقا على قاتل الجندي المغدور مصطفى العذاري.

وذكر مجلس القضاء الأعلى في بيان أن “محكمة جنايات الانبار بهيأتها الأولى، أصدرت حكما بالإعدام شنقا على المجرم الذي قام بقتل الجندي المغدور (مصطفى العذاري)”.

وأشار البيان الى ان “المدان اعترف بأرتكابه الجريمة، وأصدرت المحكمة الحكم وفقا للمادة 4 / 1 من قانون مكافحة الإرهاب”.

يذكر أن العذاري تم قتله وتعليق جثمانه من فوق جسر الفلوجة على يد تنظيم داعش  خلال معارك التحرير التي خاضتها القوات الأمنية لطرد عناصره، مما أثار موجة غضب شعبي، وانتشرت صوره بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي ومازالت متداولة حتى اليوم.

 

 

من جانب آخر، أصدرت محكمة جنايات الشطرة في محافظة ذي قار، اليوم الأحد  حكماً بالإعدام شنقاً على قتلة الشيخ عبد الصاحب السعدون وزوجته في المحافظة.

وقالت مصادر مطلعة إن “محكمة جنايات الشطرة حكمت بالإعدام شنقاً على المتهمين بقتل الشيخ عبد الصاحب السعدون المشلب شيخ عشائر ال حميد، وزوجته”.

يذكر ان المتهمين هو حفيد الشيخ وصديقه حيث اقدما على هذه الجريمة لدوافع سرقة.