القطاعات الحكومية والخاصة “مطالبة” بتحقيق التزامات العراق مع المجتمع الدولي.. ما المطلوب؟

يس عراق: بغداد

قال وزير التخطيط خالد بتال، اليوم الاثنين، إن التزامات العراق مع المجتمع الدولي لتحقيق اهداف التنمية المستدامة، تلقى التزامات مهمة على جميع قطاعات الدولة والقطاع الخاص والتي تمثل اساس الاصلاحات الاقتصادية المرتقبة.

 

وذكر بيان صدر عن المكتب الإعلامي لوزارة التخطيط أن “بتال ترأس الاجتماع الرابع لخلية المتابعة، الخاصة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠، وإعداد التقرير الطوعي الوطني الثاني الذي سيعرض خلال الاجتماع عالي المستوى للأمم المتحدة منتصف العام المقبل”.

واضاف ،أن “وزير التخطيط اكد بأن الاقتصاد العراقي يمر بأصعب أزمة في تاريخه، وهي أزمة مركبة، ومتراكمة عبر عقود طويلة من الإخفاقات، ناتجة عن احادية وريعية هذا الاقتصاد، ماجعله يصل إلى طريق مسدود، يتطلب اتخاذ إجراءات عاجلة وفاعلة، لتجاوز الأزمة، عبر التأسيس لسياسات اقتصادية، تساعد على نمو القطاعات الإنتاجية، وتنويع مصادر التمويل”.

وتابع البيان ان ” الوزير لفت إلى التزامات العراق مع المجتمع الدولي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وهذه الالتزامات تلقي التزامات مهمة على جميع قطاعات الدولة، الحكومية منها والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني، والاعلام”، مشيرا ، إلى”دور الوزارات القطاعية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، التي تمثل أساسًا للإصلاحات الاقتصادية التي تعمل الحكومة على تحقيقها”، واوضح البيان ،ان ” بتال دعا الى اعتماد معايير التنمية المستدامة في إنشاء المجمعات السكنية، التي تعتمد عمليات العزل الحراري، وبالتالي تقليل استهلاك الطاقة الكهربائية، مع الاستمرار بتوعية المواطنين بضرورة ترشيد الاستهلاك للطاقة بنحو عام”.

واشار بيان الوزارة الى ان ” الاجتماع،شارك فيه  عدد من وكلاء الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة، والمديرون العامون فيها ،حيث شهد مناقشة عدد من القضايا المتعلقة بما تم تحقيقه من أهداف التنمية المستدامة، على مستوى الوزارات ، والاستعدادات الجارية لإعداد التقرير الطوعي الثاني، فضلا عن مناقشة إطلاق منصة المنتدى الوطني للتنمية المستدامة”.