القناة الرسمية تتيح لبرهم صالح الترويج لنفسه كمرشح لرئاسة الجمهورية من دون الـ24 مرشحًا الاخرين

يس عراق: بغداد

بمعزل عن الـ24 اسما من المرشحين لرئاسة الجمهورية، بثت القناة الرسمية التابعة للدولة، كلمة وصفت بـ”الهامة” لرئيس الجمهورية المنتهية ولايته برهم صالح، قام من خلالها بالترويج لنفسه، الامر الذي اعتبره مراقبون ومختصون قانونيون بأنه يخالف مبدأ تكافؤ الفرص ويسمح باستغلال موارد الدولة لصالح المرشح لرئاسة الجمهورية برهم صالح من دون المرشحين الاخرين.

وقال صالح في كلمة متلفزة “اُرشح لمنصب رئيس الجمهورية بعد أن نلته بقرار وطني مستقل، مُدركا أنه شرفٌ عظيم ومسؤوليةٌ كبيرة”، لافتاً الى أن “رئيس الجمهورية يجب أن يكونَ رمزاً لوحدة البلاد وسيادتها وحامياً للدستور، وأن يكونَ رئيساً لِكل العراقيين، رئيساً لا مرؤوساً”.

وأضاف أن: “التزمنا بإصرار وبدعم الوطنيين الخيّرين، في المضي تحت سقف الوطنية مساراً لمهامي، ولم أسمح تحت أي ظرف ورغم شتى المصاعب والضغوط بامتهان منصب رئاسة الجمهورية”، مشيراً الى أن “ظروف البلد تفرض عملاً استثنائياً وأمامنا تحديات غير قابلة للتأجيل”.

وتساءل قانونيون حول ما اذا يجوز ان “يستخدم برهم صالح إعلام الدولة للترويج لنفسه مرشحا لمنصب رئيس جمهورية العراق “.

واعتبروا انه من هذا المنطلق يجب على القناة ان تعلن مسبقا عن فتح باب الفرص المتكافئة لجميع المرشحين وعددهم 25 مرشحا، والا سيكون تجاوزا قانونيًا.