الكاظمي يسير بخطى ثابتة ومتسارعة.. فريق استشاري “يعجل المهمة” وكابينة خالية من “وجوه الخط الأول”

يس عراق: بغداد

يتقدم رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي، في خطى ثابتة تجاه إكمال الكابينة الوزارية بأقصى سرعة ممكنة، وسط معونة تقدمها الكتل السياسية كافة لاستكمال مابدأوه من توافق على الكاظمي لانجاز مهمته.

وتشير التسريبات إلى أن الحوارات ومراحل استكمال الكابينة الوزارية والبرنامج الحكومي لايواجه عقبات حتى الان، في الوقت الذي اكدت قوى سياسية مختلفة انجاز مهمة الكاظمي خلال أيام قليلة.

 

 

الكتل تساعد الكاظمي.. ووزراء “من الخط الثاني”

وقال النائب عن تحالف سائرون رياض المسعودي في تصريحات صحفية رصدتها “يس عراق”، إن “رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي، مازال في مرحلة الحوار والنقاش مع  الكتل السياسية بشأن تشكيل الكابينة الوزارية، الا ان مرحلة الحوار ربما لن تطول أكثر من 3 أيام.

واضاف المسعودي أن “المكلف سيقدم رؤيته ومنهجه في تشكيل الحكومة الى القوى السياسية وسيطلع على رؤية بقية رؤساء الكتل”،  مرجحاً ان “تنتهي مرحلة الحوار خلال يومين الى ثلاثة  ايام”.، فيما استبعد “اختيار وزراء سياسيين في تشكيلة الكابينة الوزارية الجديدة”.

 

من جانبه، كشف رئيس كتلة الفتح النيابية محمد الغبان، عن تشكيل فريق استشاري يمثل الكتل السياسية لتقديم المساعدة والمشورة للمكلف بتشكيل الحكومة مصطفى الكاظمي في دراسة أسماء الكابينة الوزارية والمنهاج الحكومي.

وقال الغبان في تصريحات رصدتها “يس عراق” إن “الكتل السياسية اتفقت على تشكيل فريق استشاري يمنح صلاحية اختياره للمكلف من أجل الإسراع في حصول التوافق على أسماء الكابينة الوزارية ودراسة سيرهم الذاتية لضمان نجاح عقد الجلسة الاستثنائية ومنحهم الثقة وعدم تكرار ما حصل مع محمد توفيق علاوي”.

واضاف الغبان ان “كابينة الكاظمي ستضم خليطاً من المستقلين والسياسيين الذين هم ليسوا من الخط الأول ولديهم رؤية في إدارة البلد مع مراعاة معايير النزاهة والكفاءة في الاختيار”.، مبينًا ان “الكتل السياسية تحرص على منح الثقة لحكومة الكاظمي قبل حلول شهر رمضان المبارك مراعاة للوضع الراهن و لصعوبة عقد جلسة بعد هذا الموعد”.

وأكد الغبان “الاتفاق مع الكاظمي على إجراء الانتخابات في موعد أقصاه لا يتعدى سنة مع تهيئة جميع الظروف الملائمة بشكل يضمن نزاهتها وشفافيتها”.

 

 

3 مهام أمام القوى السياسية

من جانبه، اعتبر ائتلاف دولة القانون برئاسة نوري المالكي  وجود 3 مهام ومسؤوليات امام القوى السياسية التي رشحت مصطفى الكاظمي لتشكيل الحكومة المقبلة.

وقال ممثل الائتلاف في حوارات تشكيل الحكومة، حسن السنيد: إنه “من اجل تشكيل حكومة قوية منسجمة لمواجهة التحديات والنهوض بمتطلبات المرحلة ، فالطريق امام القوى السياسية التي رشحت المكلف مصطفى الكاظمي يتوفر على ثلاث مراحل ستراتيجية مسؤولة “.

واوضح السنيد في تصريح صحفي ان “في مقدمة هذه المهام  تشكيل فريق  لدعم المكلف لتسهيل عملية تشكيل الكابينة الوزارية بسرعة وضمن المهلة الدستورية، والثانية اسنادها دستورياً عبر التصويت لها في مجلس النواب”.

وتابع: “بعد نيل ثقة المجلس،  يتوجب على هذه القوى  ان تقف بقوة مع الحكومة وتراقب وتسدد عملها من اجل ان تنجح في انجاز برنامجها وتستجيب للاستحقاقات التي تعهدت بها”.

 

ويشيرعضو مجلس النواب محمد شياع السوداني، إلى أن جميع الكتل السياسية متفقة على ضرورة تمرير الحكومة بأسرع وقت ممكن للتصدي للتحديات والأزمات التي تواجهها البلاد.

وقال السوداني في تصريح صحفي، إن “البلاد تواجه مجموعة من الأزمات التي تحتاج إلى فريق مهني ومختص ومخلص ونزيه متجانس مع رئيس الوزراء يعمل على إيجاد الحلول او تخفيف اثر الأزمات”، مبينا أن “أي خيارات فاشلة لأشخاص غير مهنيين وليسوا من ذوي القدرة والكفاءة سينعكس سلبا على أداء الحكومة وسيؤثر في مستوى رضا الشارع”.

ودعا السوداني القوى السياسية على “عدم النظر إلى أزمة كورونا وحظر التجوال وغياب الضغط الجماهيري فرصة للعودة الى المحاصصة المقيتة”، معبراً عن أمله “في تحلي القوى السياسية بالمسؤولية والحرص العالي في تسهيل مهمة “المكلف” بتشكيل الحكومة”.

وأضاف السوداني أن “الكاظمي سيأخذ بنظر الاعتبار تجارب المكلفين السابقين برئاسة الوزراء السابقين محمد توفيق علاوي وعدنان الزرفي ويتجاوز الملاحظات التي رافقت عملية تكليفهما بشكل يحقق تأليف حكومة كفوءة تحظى بثقة الجمهور وتحقق أمانيه وتطلعاته”.