الكشف عن أموال ملك للدولة “محبوسة” في العراق.. تعادل ماتنوي الحكومة اقتراضه!

يس عراق: بغداد

كشف التقرير السنوي الصادر عن ديوان الرقابة المالية الاتحادي، عن وجود أموال لخزينة الدولة محبوسة في ذمة الشركات الحكومية الرابحة لم تسددها حتى الان.

وبحسب التقرير السنوي لديوان الرقابة المالية الاتحادي بتاريخ 2020/9/15 فأن “بعض الدوائر لا تسدد حصة الخزينة من ارباح الشركات العامة وهي حقوق للدولة لسنوات سابقة تم تدقيقها خلال سنة 2019”.

ويبلغ مجموع تلك الاموال (2.302) ترليون دينار ولم تسدد لغاية تاريخ اعداد التقرير، وتتركز تلك الاموال في الشركات الرابحة منها الشركة العامة لتوزيع المنتجات النفطية.

 

ولم تسدد الشركة حصة الدولة من أرباحها منذ عدة سنوات ويصل المبلغ الذي تحتجزه تلك الشركة من سنوات سابقة الى (1.857) ترليون دينار وبزيادة خلال سنة واحدة بحدود 800 مليار دينار حسب التقرير السنوي السابق الصادر سنة ٢٠١٩، كما تحتجز شركة نفط ميسان مبلغ (208) مليار دينار.

 

ولو تم احتساب ارباح تلك الشركات خلال سنتي 2019و2020 فأن تلك المبالغ قد تتجاوز 3 ترليون دينار في حين تسعى الدولة لاقتراض هكذا أموال بفوائد سنوية لاتقل عن 15%، مايعني دفع فوائد بـ45 مليار دينار.