الكشف عن أول تحرك عسكري صوب منافذ حدودية مع إيران

يس عراق: بغداد

كشف مدير ناحية مندلي وكالة، مازن الخزاعي، اليوم الجمعة، عن وصول قوات من التدخل السريع التابعة لمحافظة ديالى، الى منفذي مندلي والمنذرية الحدوديين مع ايران.

وقال الخزاعي في تصريحات صحفية رصدتها “يس عراق”، ان “سرية من قوات التدخل السريع وصلت منفذ مندلي وتولت تأمينه وحمايته ومنع أي عمليات تهريب غير قانونية في المنفذ”، مؤكدًا ان “القوات الامنية نصبت ابراج مراقبة وانتشرت بشكل واسع في محيط المنفذ  الذي لازال مغلقا بقرار من اللجنة العليا للسلامة الوطنية وخطط مواجهة وباء كورونا”.

واضاف الخزاعي ان “انتشار القوات الامنية في المنفذ خطوة مهمة للاستفادات من عائدات المنفذ مستقبلا وتسخيرها لخدمة اقتصاد المحافظة واقتصاد البلاد بشكل عام”.

 

 

ووافق مجلس الوزراء في وقت سابق، على استئناف التبادل التجاري مع ايران عبر منفذ مندلي.

وقال رئيس هيئة المنافذ عمر الوائلي، في بيان، إن “رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وافق على استئناف التبادل التجاري الجزئي وبواقع 250 إرسالية (شاحنة) في اليوم الواحد، ولمدة يومين في الأسبوع، عبر منفذ الشلامجة في محافظة البصرة (جنوب)، ومنفذ مندلي في محافظة ديالى “.

وأضاف الوائلي أن “الموافقة يجب أن تتبعها إجراءات وقائية، على الدوائر الصحية في المحافظتين توفيرها في المنفذين الحدوديين، لضمان سلامة العاملين والبضائع الداخلة، والتأكد من خلوها بالإصابة بفيروس كورونا المستجد”.

وقبل إدخال البضائع، ستخضع للتعقيم الخارجي عند نقطة التبادل التجاري، وعدم السماح بدخول الأشخاص إلى المنفذ لأي سبب كان، وفق البيان.