الكشف عن ارتفاع مديونية الدول العربية.. وضع “جيد نسبيًا” للعراق مقارنة ببعض الدول

يس عراق: بغداد

تكشفت قائمة جديدة من ارتفاع مديونية الدول العربية بسبب ازمة كورونا، فيما جاءت مصر في المرتبة الاولى حيث من المتوقع ان تصل ديون مصر إلى 91%.

وذكرت مجلة “ذي إيكونوميست” أنّه قبل تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، لجأت الحكومات العربية إلى الاستحصال على ديون جديدة لمواجهة أسعار النفط المنخفضة والاقتصادات الراكدة، متوقعةً أن ترتفع نسب الدين العام في العديد من البلدان واصلةً إلى أعلى مستوياتها منذ عقدين.

وتوقعت المجلة أنّ تبلغ نسبة الدين في السعودية 34 في المائة العام المقبل، الذي سيشهد أيضاً على تضاعف مستويات الدين في الكويت والإمارات إلى حوالى 37 في المائة و 38 في المائة، معتبرةً أن هذه الأرقام ليست بالمرعبة، لاسيما أنّه لكل من هذه الدول مصارف مركزية جيدة التجهيز، فضلاً عن صناديق ثروات سيادية متدفقة.

 

وفي وقت سابق، توقع صندوق النقد الدولي ارتفاع نسبة الدين الخارجي الى اجمالي الناتج المحلي في العراق الى 40.5% في عام 2020 ثم تنخفض الى 36.1٪ في العام التالي؛ مما يعني ارتفاع حجم المديونية بشكل طفيف الى 72.1 مليار دولار في 2020 لتنخفض في العام التالي الى حوالي 70.9 مليار دولار.

 

وتبدو الدول الأخرى المنتجة للنفط أكثر تعثراً، إذ من المتوقع أن تصل نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي في البحرين إلى 131 في المائة العام المقبل، و89 في المائة بسلطنة عمان، في ظل عدم إشارة أسواق النفط إلى أي تغير إيجابي.

ومن المرجح أيضاً بحسب المجلة، أن ترتفع ديون مصر في العام المقبل إلى 91 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، وسيكون الأردن متخلفاً بنسبة 89 في المائة وتونس بنسبة 86 في المائة.

واعتبرت المجلة أنّ كل هذا الاقتراض يقدم عوائد محدودة للدول العربية، إذ أكثر من 70 في المائة من موازنة الكويت مخصصة لرواتب ومسلتزمات القطاع العام، ما يعني أنّ الديون ليس لتمويل الإصلاحات ولكن للحفاظ على البيروقراطية المتضخمة، على حد تعبيرها.