الكشف عن تأثير الورقة الإصلاحية على رواتب الموظفين والمتقاعدين.. صولة على المخصصات!

يس عراق: بغداد

أكدت اللجنة المالية النيابية، اليوم الخميس، أن الورقة الإصلاحية لن تمس رواتب المتقاعدين والموظفين، لكن بالإمكان تخفيض مخصصات الموظفين، مبينة أن الورقة الإصلاحية ستحل المشاكل الاقتصادية، ولكن على المدى البعيد.

وقال عضو اللجنة جمال كوجر في تصريحات صحافية، إن “رواتب المتقاعدين غير مرهونة بورقة الإصلاح، لانه حق مكتسب واستقطعوه من رواتبهم طوال خدمتهم حتى يدفعون له عند الإحالة الى التقاعد، وكذلك الحال لرواتب الموظفين”.

وأضاف ،أن “الورقة الإصلاحية لديهم  رؤية في جانب مخصصات الموظفين وليست رواتبهم، لأن الراتب حق مكتسب لا يستطيعون الاقتراض منه، لكن المخصصات بإمكانهم تخفيضها”، مبيناً أن “الورقة الإصلاحية لغاية الآن لم يتم تبنيها من قبل اللجنة المالية”.

وأشار إلى أن “اللجنة ستبدأ مناقشاتها حول ورقة الإصلاح”، مؤكداً “نحن داعمون لورقة الإصلاح، ولكن لدينا وجهات نظر أخرى”.

وأوضح، أن “العراق يمر بأزمة مالية، لذلك ما هي حلول الحكومة للأزمة الحالية؟؛ لأننا التجأنا إلى الاقتراض وهنالك اقتراض ثانٍ، وأمامنا اقتراض ثالث، وبالتالي ما هي الحلول الآنية للازمة”، لافتاً إلى “الورقة الاقتصادية ستحل المشاكل الاقتصادية، ولكن على المدى البعيد”.

 

من جانب اخر، كتب الخبير القانوني احمد الزيادي، أن “هنالك موظفين رواتبهم طبيعية كأقرانهم ولكن مخصصاتهم عالية فتصل تلك المخصصات الى ما نسبته ٤٠٠٪ من قيمة راتبهم الاسمي وهؤلاء عددهم كبير جداً، اي ان مخصصاتهم وحدها تظاهي رواتب اربعة او خمسة موظفين”، مبينا ان “المقترح الذي تم مناقشته من قبل الحكومة هو تخفيض مخصصات هذه الفئات كمرحلة اولى”.