الكشف عن علاج مرتقب “يفوق” كفاءة اللقاح.. قد يقضي على كورونا وأشباهه!

يس عراق: بغداد

كشف أحد الباحثين العرب المقيمين في ووهان الصينية، الدكتور علي الوعري، عن وجود علاج مرتقب يقلل من قدرة فيروس كورونا على التصاقه بمستقبلات الخلية.

 

وقال الوعري في تدوينة رصدتها “يس عراق”: “هل يمكن للبروتين الاصطناعي أن يمنع دخول فيروس كورونا المستجد للخلية وان يمنع غزو الفيروس لجسم الإنسان؟ وهل يا ترى سينجح هذا العلاج ويصبح بديلا عن اللقاح؟”.

 

واضاف: “في أحدث دراسة أمريكية نشرت على موقع Science قام بها باحثين متخصصين في تحليل التركيبات الكيميائية لمادة البروتين، وكما نعلم بان جميع الجزيئات التي تقوم بوظائف متعددة في الجسم ومنها الاجسام المضادة هي عبارة عن جزيئات ذات تركيبة بروتينه”.

 

وبين انه “بعد دراسة تركيب هذه البروتينات بدقة، قام الباحثين بتركيب بروتين اصطناعي بغرض استخدامه في علاج فيروس كورونا المستجد عن طريق قابلية التصاقه بمستقبلات الخلية ACE2  او التصاقه بمسامير البروتين الموجود على السطح الخارجي للفيروس، وذلك في محاولة منهم لسد الطريق امام الفيروس للدخول الى الخلية ومنع استنساخه وانتشاره داخل الجسم”.

 

وأكد أنه “إذا فعلا نجح هذا البروتين الاصطناعي في سد الطريق امام فيروس كورونا ومنعه من الالتصاق بجدار الخلية، فانه سيفسح المجال لانتاج ادوية تقي وتعالج ليس فقط من فيروس كورونا المستجد بل من الممكن تطويره أيضا لعلاج فيروسات أخرى حيث سيكون تأثيره في الوقاية أسرع بكثير من اخذ لقاح لها”.