جملة تصريحات حكومية جديدة بشأن عملية الدورة وصولة مرتقبة على المنافذ

يس عراق: بغداد

كشف أحمد ملا طلال، المتحدث باسم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، معلومات جديدة بشأن معتقلي عملية الدورة.

وقال ملا طلال في تصريحات خلال مؤتمر صحفي تابعته “يس عراق”، إن “الأسبوع الماضي وردت معلومات استخبارية عن محاولة لاستهداف مناطق حساسة وممثليات دولية، وتعامل جهاز مكافحة الإرهاب بشكل سريع مع تلك المحاولة”، مبينًا أن “أمر القبض صدر بحق شخص واحد وتم القبض على 13 شخصاً كانوا متواجدين مع المطلوب”.

وبين أنه “تم الإفراج عن 13 شخصاً فقط والمطلوب ما زال في عهدة القضاء ، وهو من سيتخذ الإجراءات المناسبة بحقه”، مشيرا الى ان “مسؤولية الحكومة فرض هيبة الدولة، وليس لرئيس الوزراء أي تدخل بالأوامر القضائية”.

وأضاف أن “الكاظمي يولي اهتماماً كبيراً لمواجهة كورونا، ووجّه الصناعة بالعمل المستمر وبالطاقة القصوى لإنتاج الأوكسجين”، مشيرا الى ان “الدول الصديقة والجارة ما زالت مستمرة بتقديم المساعدات للعراق”.

وشدد على ان “الأموال المخصصة من موازنة الطوارئ تصرف حصرا لمواجهة كورونا”.

وعلى صعيد المنافذ بين ملا طلال أن “رئيس الوزراء يجري اجتماعات متواصلة مع الجهات المعنية بشأن المنافذ، وقريبا ستكون هناك إجراءات حازمة للدولة لفرض هيبتها على المنافذ الحدودية”، مبينا ان “غالبية إيرادات المنافذ كانت تذهب لجيوب الفاسدين”.

وأكد أن “وزير التربية سلم الكاظمي نموذجا عن متعددي الرواتب يتقاضون ثلاثة وأربعة رواتب”.