الكشف عن مصير الطائرات العراقية التي ارسلها صدام حسين إلى ايران

يس عراق: بغداد

أكد سفير بغداد لدى طهران، سعد جواد قنديل، اليوم الاثنين، أن المشاورات مستمرة بين العراق وإيران لاستعادة الطائرات الحربية التي أرسلها رئيس النظام السابق صدام حسين إلى إيران خلال حرب الخليج الثانية

وقال قنديل، في تصريحات لوكالة “سبوتنيك”، وتابعتها “يس عراق”، إن “هذا الموضوع ما زال مدار بحث بين البلدين، ولم نصل إلى نتيجة فيه حتى الآن”.
طهران – سبوتنيك. وقال قنديل، في حوار خاص مع وكالة “سبوتنيك”، ردا على سؤال حول مصير الطائرات، “هذا الموضوع ما زال مدار بحث بين البلدين، ولم نصل إلى نتيجة فيه حتى الآن”.
وأرسل صدام حسين، عددا كبيرا من الطائرة الحربية والمدنية إلى إيران، للحفاظ على ما تبقى من الأسطول الجوي من هجوم التحالف الدولي لتحرير الكويت، وذلك بعدما دمرت قوات التحالف أكثر من 500 مقاتلة عراقية.

وفي شأن آخر، أكد قنديل أن حجم التبادل التجاري بين بغداد وطهران يبلغ حاليا 12 مليار دولار، وأن قادة البلدين اتفقوا على زيادة هذا المستوى ورفعه إلى 20 مليار دولار”.

وأوضح: “العراق تمكن من استحصال إعفاءات فيما يخص الطاقة لأن هذه أهم مورد حيوي بالنسبة للعراق ومهم بالنسبة لإيران كذلك، والآن المباحثات مستمرة بين البلدين لمواصلة التبادل التجاري بين البلدين دون اللجوء إلى الدولار أما بالعملة المحلية أو عبر التبادلات أو بطريقة أخرى غير الدولار من أجل ألا تتأثر العلاقات بالعقوبات الأمريكية على إيران”.
وأرسل صدام حسين، عددا كبيرا من الطائرة الحربية والمدنية إلى إيران، للحفاظ على ما تبقى من الأسطول الجوي من هجوم التحالف الدولي لتحرير الكويت، وذلك بعدما دمرت قوات التحالف أكثر من 500 مقاتلة عراقية.