الكعبي يحذر من تصاعد حالات اختطاف المدنيين على يد داعش ويدعو لعمليات استباقية في الاماكن الصحراوية

بغداد: يس عراق

حذر نائب رئيس البرلمان حسن الكعبي، الثلاثاء، من تصاعد حالات خطف تنظيم داعش للمدنيين العراقيين، فيما دعا الى تحرك عاجل وتفعيل الجانب الاستخباري وعدم التهاون مع المعلومة الأمنية.

وقال الكعبي في بيان ورد الى “يس عراق”، صدر على هامش لقائه بنائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الامير رشيد يار الله في مقر القيادة، إن حالات اختطاف داعش للمدنيين تصاعد في مناطق مختلفة كان اخرها في النخيب، فضلا عن محاولات التسلل داخل الاراض العراقية، مطالبا بضرورة التحرك الامني العاجل لإنقاذ جميع المختطفين والقبض على المتورطين والتخلص من الخلايا الارهابية التي بدأت تنضج بعد فقدان داعش جميع الاراض التي كان يسيطر عليها.

وشدد الكعبي على وجوب البدء بأخذ زمام المبادرة والمباشرة بعمليات استباقية بالتعاون مع جميع صنوف وتشكيلات القوات الامنية وخاصة طيران الجيش للتحرك نحو الأماكن الصحراوية والقريبة من حالات الاعتداء ، لافتا الى أهمية تفعيل الجانب الاستخباري وعدم التهاون مع المعلومات التي تصل قيادة وأفراد العمليات المشتركة والتعامل معها بكل جدية وحزم.

ولفت الى الدور المهم الذي يمكن يلعبه اهالي المناطق في التواصل الدائم مع الأجهزة الامنية لرصد الحالات المشبوهة والإخبار عنها بالسرعة الممكنة.