الكهرباء تحدد السبب الرئيسي وراء سوء التجهيز الكهربائي

يس عراق: بغداد

يبدو أن اثار محطة الأمين الكهربائية التي تعرضت لعارض فني قبل اكثر من اسبوع، مازالت تلقي بظلالها على واقع ساعات التجهيز الكهربائية، الامر الذي يطرح تساؤلات عن تبعات ضرب محطة صلاح الدين الحرارية والفترة التي ستستمر بها تبعاتها على واقع التجهيز الكهربائي.

 

واعتبر المتحدث باسم الوزارة أحمد موسى إن “التراجع بساعات تجهيز الكهرباء هو بسبب الحادث الذي حصل على محطة الأمين الكهربائية وتسبب بخروج 6 خطوط ناقلة للطاقة 400 ك.ف”.

وبين أن هذا الأمر “أثر بشكل كبير على المحافظات الجنوبية وواسط وبغداد”.

واضاف موسى أن “العمل جرى على عزل مكان الحادث وعودة الخطوط لكن الحادث الذي طرأ أثر على بعض الوحدات التوليدية والعمل جاري على اعادتها”.

وعزا “تراجع ساعات التجهيز ايضا إلى الاستهداف الكبير لخطوط الطاقة”، مبيناً أنه “لا يكاد يخلو يوم دون استهدافات حيث انه خلال 10 ايام ماضية تم استهداف 31 خطا لنقل طاقة رئيس في محافظات نينوى والانبار وصلاح الدين وديالى”.