الكهرباء: ندعم رؤوس الاموال العراقية المستثمرة بقطاع التوزيع.. بشرط

يس عراق: بغداد

أكدت وزارة الكهرباء، اليوم الجمعة، على دعم الاستثمار ورؤس الاموال العراقية الوطنية للعمل بقطاع التوزيع شريطةً ان تكون الخدمة المقدمة تليق بالمواطنين.

وذكر إعلام وزارة الكهرباء في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، أنه “على اثر زيارة وكيل وزارة الكهرباء لشؤون الانتاج قبل يوم واحد لمنطقة الكرادة شرقي العاصمة بغداد، وتجواله فيها ولقائه بعدد من المواطنين والاستماع الى المشاكل التي تخص قطاع الكهرباء وساعات التجهيز ووضع الشبكة الكهربائية فيها، عقد وكيل الوزارة ( عن الوزير) عادل كريم ،يوم الخميس، في مقر الوزارة اجتماعاً موسعاً بحضور مدير عام الشركة العامة لتوزيع كهرباء بغداد المهندس حسين عطا دهش الزبيدي، ومدير فرع توزيع كهرباء الرصافة المهندس مصطفى خوام خيوم، ومدير قطاع الكرادة المهندسة ريم، وممثلي شركة نخيل الشرق الاوسط المحال اليها عقد الخدمة والجباية لمناطق ومحلات منطقة الكرادة.

 

واستعرض الوكيل، المشاكل الموجودة في منطقة الكرادة وحاجة المواطنين الى تيار كهربائي مستمر وغير متذبذب، الى جانب ان هناك بعض المحلات تحتاج الى تأهيل لقدم الشبكة وتهالكها وعدم قدرتها على استمرار التجهيز، وكذلك متابعة محولات القدرة واستبدال المعطوبة منها وفك الاختناقات وتدعيم شبكات التوزيع بالكامل، اضافة الى فتح مراكز خاصة لاستقبال شكاوى المواطنين لاهالي المنطقة، لان منطقة الكرادة تعتبر مركز تجاري واسع في العاصمة بغداد”.

 

واوعز” الوكيل، للشركة المعنية بعد الاستماع الى ماطرحوه بالاضطلاع بمهامهم المنوطة بهم، ومراعاة الالتزام بفقرات العقد المبرم، وبخلافه تعتبر الشركة ناكلة بالتزاماتها وهو من موجبات فسخ العقد بين الطرفين.

 

واوضح، اننا ندعم الاستثمار ورؤس الاموال العراقية الوطنية للدفع بعجلة النهوض بقطاع الخدمات وبضمنها الكهرباء، شريطةً ان تكون الخدمة المقدمة تليق بالمواطنين.

 

كما استمع الى ماطرحه مدير عام الشركة العامة لتوزيع كهرباء بغداد، ووجه بضرورة ان يكون هنالك تحاسب على الطاقة المجهزة والمستلمة والمجباة، فضلاً عن تشكيل لجان من شأنها ان تتابع عقود الخدمة والجباية وبالتحديد ان تعالج الاخفاقات التي حصلت مابين الشركة المستثمرة وكهرباء بغداد.