الكوادر الطبية “مستاءة” من ظاهرة جديدة يرتكبها المتشافون من كورونا: يتاجرون بدمائهم!

يس عراق: بغداد

عبر اطباء وكوادر طبية مختلفة، عن استيائهم الشديد، من ظاهرة جديدة ومثيرة للجدل، بشأن التبرع ببلازما الدم من قبل المتشافين من فيروس كورونا، لغرض استخدامه لانقاذ حياة المصابين الاخرين.

 

ورصدت “يس عراق” تدوينات وتغريدات مختلفة من قبل كوادر طبية، أكدت رفض المتشافين من كورونا بالتبرع ببلازما دمائهم للاستفادة من الاجسام المناعية المتكونة في دمائهم لاجل انقاذ حياة المرضى الراقدين المصابين بكورونا، وتقليل نسبة الوفاة، فيما طالب بعضهم بمبالغ مالية بمئات الدولارات مقابل التبرع.

https://twitter.com/waad_alhafiz/status/1267884808157433861

وبدأت دائرة صحة البصرة، ونقابة الاطباء بنشر اعلانات مطالبين المتشافين من كورونا بالتبرع ببلازما الدم لاجل انقاذ حياة المصابين الاخرين، نظرا لقرب نفاد الكميات المتوفرة.

وعبر عدد كبير من المغردين عن استيئاهم من هذه الظاهرة، خصوصًا مقابل ما تقدمه المستشفيات والكوادر الطبية من خدمات وعلاجات للمصابين حتى شفائهم، مجانًا، ليقوموا بالمطالبة بمبالغ مالية مقابل التبرع، في خطوة مثيرة للاستياء.

https://twitter.com/kaoobi_/status/1267880948407861248

https://twitter.com/firas1alhashmy/status/1267881621539217409