اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية تصدر قرارات جديدة

يس عراق: بغداد

اعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، اليوم الجمعة، عن اصدار اللجنة العُليا للصحة والسلامة الوطنية، قرارات تتعلق بآليات دخول المجاميع السياحية الى البلاد.

وذكرت الامانة في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، إنه قرّرت اللجنة العُليا للصحة والسلامة الوطنية في جلستها السابعة المُنعقدة في تاريخ ٧/٧/٢٠٢١، الموافقة على ما يأتي:

 

أولا: إلغاء الفقرة (أولا/٢) من قرار مجلس الوزراء (١٧٥ لسنة ٢٠٢١).

 

 

ثانياً/ اعتماد آليات دخول المجاميع السياحية المدرجة في أدناه:

 

أ- المعايير والشروط الصحية في ظل جائحة كورونا اللازمة في دعم السياحة الدينية:

1- تقديم الزائر القادم إلى العراق شهادة التأمين الصحي للحصول على سمة الدخول يقدمها عند دخول المنفذ، يثبت خلوه من الأمراض المعدية، والأوبئة كافة، وتغطي الفحوصات كافة الواجب إجراؤها في العراق، بما فيها فحص (PCR) وإجراءات الحجر الصحي في العراق إن تطلب ذلك.

2- يكون فحص (PCR) لكل زائر قادم على نفقته داخل مطاري بغداد والنجف الأشرف الدوليين، وتشرك العتبات المقدسة من خلال التعاون مع المختبرات الأهلية المرخصة من وزارة الصحة، لتهيئة الفحص، وتنظيم الإجراءات، والتنسيق مع الشركات السياحية في إجراءات الحجر الصحي، وتقديم الخدمات العلاجية بإشراف السلطات الصحية.

3- اتخاذ الإجراءات الصحية المشددة في الفنادق والمزارات الدينية والمرافق السياحية.

4- إلزام العاملين كافة في المرافق ذات العلاقة بالزوار بأخذ اللقاحات الخاصة بجائحة كورونا.

5- تحديد فترة الزيارة بمدة لا تتجاوز (7) أيام من تأريخ الدخول.

6- تتولى هيئة السياحة بالتنسيق مع وزارة الصحة تحديد أعداد الزائرين الداخلين للعراق، أو إيقاف تفويجهم، تبعاً لتقديرها وضع الجائحة في دول الزوار القادمين منها وفي العراق.

 

ب: ضوابط منح سمات الدخول:

1- منح القادمين من دول الخليج سمة الدخول عند وصولهم لمطاري بغداد والنجف الأشرف الدوليين.

2- منح القادمين من غير دول الخليج سمة الدخول للمجاميع (5 أشخاص فأكثر) على المنافيست، بضمانة إحدى شركات السياحة والسفر العراقية التي ترشحها هيئة السياحة، وتكون الشركة مسؤولة عن وضع برنامج متكامل داخل العراق يشمل متابعة سمة الدخول، وتسهيل الإجراءات في المنفذ ومسؤولية إبلاغ السلطات الصحية عن الذين تظهر نتيجة فحصهم موجبة، والتنقل داخل العراق، وحجوزات السكن، وتقديم وجبات الغذاء، والعناية الصحية، وإخراج المجاميع عند انتهاء السمة

3- تمنح سمة الدخول الفردية إذا كان عدد الزائرين أقل من (5) ولديهم حجز مباشر مدفوع الأجر لدى فنادق الدرجة الأولى أو الممتازة حصراً، على أن يتعهد لدى هيئة السياحة الفندق أو الشركة السياحية مسؤولية متابعة سمة الدخول، وتسهيل الإجراءات في المنفذ، والتنقل داخل العراق، وحجوزات السكن، وتقديم وجبات الغذاء، والعناية الصحية وإخراج المجاميع عند انتهاء السمة.

4- تمنح سمة الدخول للمجاميع السياحية داخل مطاري بغداد والنجف الأشرف الدوليين القادمين على الخطوط الجوية للنواقل الوطنية العراقية، بضمانة إحدى شركات السياحة والسفر العراقية التي ترشحها هيئة السياحة، وتكون الشركة مسؤولة عن وضع برنامج زيارة متكامل داخل العراق يشمل (متابعة سمة الدخول، وتسهيل الإجراءات في المنفذ، ومسؤولية إبلاغ السلطات الصحية عن الذين تظهر نتيجة فحصهم موجبة، والتنقل داخل العراق، وحجوزات السكن، وتقديم وجبات الغذاء والعناية الصحية، وإخراج المجاميع عند انتهاء السمة).

5- تفعيل وزارة الداخلية دورَ الأمن السياحي بمتابعة حركة المجاميع السياحية ضمن مدة السمة المحددة على (المنافيست) ومحاسبة المخالفين.

 

ج- مسؤولية هيئة السياحة:

1- إعداد قائمة بأسماء فنادق الدرجة الأولى والممتازة، وأسماء الشركات السياحية المؤهلة لتفويج الزائرين ونقلهم، وإجراء حجوزات السكن وغيرها من الالتزامات مع الزوار، وتسليمها لوزارتي الداخلية والخارجية؛ لغرض إجراءات منح سمة الدخول.

2- تهيئة برنامج إلكتروني يظهر الشركات السياحية المعتمدة لتفويج زوار العتبات المقدسة، ويمكن تلك الشركات من الإعلان عن برامجها وخدماتها للزوار، ويكون الوسيلة الجديدة لتقديم زوار العتبات المقدسة على منحهم سمات الدخول، وكذلك التسجيل لدى الشركات السياحية، وتمنح كل من مديرية الإقامة بوزارة الداخلية وجهاز المخابرات الوطني العراقي ووزارة الخارجية منفذاً على هذا البرنامج لاستكمال إجراءاتها لمنح الموافقات الرسمية.

3- إجراء متابعة مستمرة عن دور الشركات السياحية المفوّجة لزوار العتبات المقدسة، والوقوف على الخدمات المقدمة للزائرين، ومعالجة المعوقات التي تصاحب نشاط تلك الشركات ومحاسبة المقصرين منهم.

4- اتخاذ الإجراءات السريعة لتفعيل نظام الفوترة والتسوية المالية (BSP)؛ للحد من عمل شركات السفر والسياحة غير المجازة رسمياً، ودعم شركات السفر والسياحة كونها الحلقة الأهم بما يسهل عملها، وتسهيل عملية دخول الزائر ومواكبة التطور الذي وصلت إليه دول العالم في هذا المجال.

 

د- لمنظمات المجتمع المدني المسجلة رسمياً العاملة في القطاع السياحي (رابطة الفنادق والمطاعم ورابطة الشركات السياحية والنقل) وغيرها، تقديم تقارير إلى هيئة السياحة عن متابعة إجراءات تفويج الزائرين في مراحلها كافة، ومستوى الخدمات المقدمة للزائرين، ومقدار توافر الشروط الصحية في المرافق السياحية.