اللجنة المالية غاضبة “وتكشف أوراق” وجهات تعيق الموازنة: شيء واحد سيتغير فيها

يس عراق: بغداد

كشفت اللجنة المالية النيابية في تصريحات “غاضبة” عن اسباب عدم تمرير الموازنة من قبل بعض الكتل، فيما اشارت الى تغيير طفيف سيجري على الموازنة يتعلق بسعر برميل النفط فقط، مؤكدة  تمرير الموازنة بالاغلبية قريبًا.

وقال عضو اللجنة النائب ناجي السعيدي، أن “الكتل السياسية الموجودة في البرلمان أصناف، منها كتل رافضة لمشروع الموازنة بالمطلق وهدفها عدم تمرير الموازنة من منطلق سياسي، فهم رافضون لتمرير الموازنة وغير راغبين، وهم وموجودون ومعروفون في البرلمان”.

وأضاف، أن “كتلا سياسية في البرلمان تحاول لي الاذرع بإضافة بعض المواد بعد تصويت اللجنة المالية على مشروع الموازنة وتسليمه إلى رئاسة مجلس النواب، وهذا غير مقبول ولن نسمح به وكل الكتل لديها ممثلون باللجنة ومنذ ثلاثة أشهر وهم يحضرون اجتماعات اللجنة ووافقوا على بنود الموازنة، مبينا أن، بعد انتهاء مشروع الموازنة الآن وتسليمه للرئاسة يحاولون إضافة مواد جديدة من خلال لي الأذرع”.

وتابع عضو اللجنة المالية النيابية، “هذه الفترة فسحة (فترة النقاشات حول الموازنة)، وبعدها سنمرر مشروع الموازنة بالأغلبية ولن نسمح بتغيير حرف واحد بالموازنة، مضيفا أن، برميل النفط سيتحول إلى 46 دولار بالموازنة من أجل الغاء الاقتراض الخارجي”.