اللقاح قد “يتراكم” في العراق.. الصحة لم تستخدم سوى 34% من الجرعات المتوفرة وشحنات جديدة قادمة: عامل فعال قد “يقلب المعادلة”

يس عراق: بغداد

شحنات جديدة في طريقها للعراق خلال ايام قليلة، في الوقت الذي لم يستخدم العراق حتى الان سوى 34% من عدد اللقاحات التي وصلت اليه واطلق حملته التطعيمية منذ نحو شهر، وسط تراجع في الاقبال على اللقاحات وما اذا كان العدد الراغب بتلقي التطعيم سينتهي بعد تلقي جرعاتهم وتفيض الجرعات عن الحاجة وسط فشل الصحة في اقناع المواطنين بتلقي الجرعات.

وبعد ساعات من اعلان وزارة الصحة استكمال الاجراءات اللوجستية لاستلام وتوزيع لقاح فايزر، اعلنت الوزارة اليوم الجمعة عن موعد لوصول شحنات جديدة من اللقاحات مختلفة المناشئ.

وقالت الوزارة في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، إنه “ستصل لمطار بغداد الدولي شحنات من اللقاحات من عدة مناشئ يوم الأحد القادم الساعة 9 صباحا”.

ومن غير المعروف نوع واعداد شحنات اللقاح التي من المفترض ان تصل العراق الاحد المقبل بحسب اعلان وزارة الصحة.

 

تراجع في الاقبال

شهدت وزارة الصحة منذ وصول لقاح فايزر استرازينيكا اقبالًا جيدًا من قبل المواطنين على التطعيم، بحسب تصريحات عديد للوزارة في حينها، إلا أنه مؤخرًا شخص الوزارة تراجع الاقبال تدريجيًا بعد ان شهدت اقبالًا خلال الايام الماضية.

وقالت الوزارة في بيان إنها “تأسف لضعف الاقبال على  أخذ اللقاح خلال الايام الماضية  بعد أن كان العدد تصاعديا في الايام الاولى من أطلاق الحملة”، مرجحة أن “يكون ضعف الاقبال نتيجة الاشاعات غير الدقيقة التي اثيرت على اللقاحات”، مؤكدة على “فعالية ومأمونية اللقاحات التي تدخل العراق وتحرص على اعتمادها من قبل المنظمات العلمية العالمية ومنظمة الصحة العالمية وان المضاعفات التي اثيرت على لقاح استرازنيكا – أكسفورد هي نادرة الحدوث وتصل الى نسبة  واحد بالمليون”.

يأتي هذا التراجع بالتزامن مع التقارير والمخاوف التي اثيرت من وقوف لقاح استرازينيكا وراء حالات لتجلط الدم في عدد من الدول الاوروبية، وبالرغم من تصريح وكالة الادوية الاوروبية بان محاسن اللقاح تفوق المساوء، وان حالات التجلط نادرة جدًا، إلا أن الأثر الذي تركه التخوف من اللقاح ربما لن يزول بسهولة.

 

نسبة التطعيم 34% فقط

ويظهر الموقف الوبائي للعراق تلقيح 126 ألف و791 شخصًا حتى الان، في الوقت الذي تسلم العراق جرعات تكفي لأكثر من 360 ألف شخص، من جرعات استرازينيكا وسينوفارم الصيني، في حال اشرنا إلى قرار وزارة الصحة باستخدام جميع الجرعات الـ336 الف من استرازينيكا لاعطاء جرعات اولى وتأجيل الجرعات الثانية وهو مايتيح لتلقيح 336 الف شخص لكل واحد منهم جرعة واحدة.

وبحسب الارقام فهذا يعني ان العراق قام باستخدام نحو 34% فقط من الجرعات التي بحوزته، في الوقت الذي ينتظر تلقي شحنات اضافية يوم الاحد المقبل، وسط مخاوف من تراكم الجرعات دون وجود اقبال عليها.

عامل محفز

ووسط هذا التراجع في الاقبال الذي تشهده وزارة الصحة على اللقاحات، ربما يدخل لقاح فايزر كعامل مساعد سيؤدي لاقبال كبير يفوق ماشهده لقاح استرازينيكا، وذلك لما يتمتع به لقاح فايزر من ميزات عديدة اهمها تجاوز فعاليته 95% مقارنة باسترازينيكا الذي تقدر فعاليته بنحو 70%، بالاضافة إلى الاثار التي اثيرت حول استرازينيكا المتعلقة بحدوث حالات من التجلط في صفوف من تلقى اللقاح، إلا ان الارقام تشير الى ضعف نسبة حدوث مثل هذه الحالات.