المؤبد لرجل امن اميركي تورط بمجزرة “بلاك ووتر” في بغداد

بغداد: يس عراق

قضت محكمة أمريكية، بسجن حارس سابق في شركة الأمن الخاصة “بلاك ووتر” مدى الحياة بعد اعادة محاكمته بتهم ارتكاب مجزرة عام 2007 أودت بحياة مدنيين عزل في بغداد.

وكانت هيئة محلفين فدرالية في محكمة منطقة واشنطن قد دانت الحارس الأمني نيكولاس سلاتن في كانون الاول بارتكاب جريمة من الدرجة الأولى، وهي المرة الثانية التي تجده المحكمة مذنبا بهذه التهمة.

وادين سلاتن بقتل احمد هيثم احمد الربيعي (19 عاما) الذي كان يدرس الطب مع أكثر من عشرة مدنيين عراقيين في ساحة النسور في بغداد في 16 كانون الاول من عام 2007.

وتحدى سلاتن المحكمة التي أصدرت الحكم الأربعاء واصفا قرارها بأنه “إجهاض للعدالة لن يستمر طويلا”، وفق صحيفة نيويورك تايمز.

وهذه هي المحاكمة الثالثة لسلاتن الذي سقطت ادانته في المرة الأولى ولم تتمكن هيئة المحلفين من التوصل إلى حكم بالإجماع بحقه في المحاكمة الثانية عام 2018.

ويعد سلاتن واحد من أربعة حراس من “بلاك ووتر” الذين ادينوا عام 2014، والحكم بالسجن 30 عاما الذي صدر بحق الباقين تم نقضه ايضا وستعاد محاكمتهم.