المؤشرات الإيجابية تتزايد.. نائب يتحدث عن صرف الرواتب خلال الساعات المقبلة!

يس عراق: بغداد

اكد عضو اللجنة المالية التيابية احمد مظهر الجبوري ان رواتب الشهر الماضي ستصرف خلال الساعات المقبلة، ورواتب الشهر الحالي في نهايته.

وقال في بيان مقتضب، انه تم الاتفاق خلال لقاءنا امس مع رئيس الوزراء وبعض المسؤولين على تمرير قانون الاقتراض بالمبلغ الذي يتفق عليه داخل اللجنة ويمرره البرلمان.

واضاف الجبوري ان على الحكومة تقديم خططها لتعظيم موارد العام المقبل وعدم الاعتماد على مورد واحد يتاثر بشكل سريع باي تطورات دولية.

وشدد على ان تاخير الرواتب حالة سلبية غير صحيحة ولن نقبل ابدا بتاخرها مرة اخرى.

 

وفي وقت سابق، تداولت وسائل التواصل الاجتماعي، انباء عن اللجنة المالية بامكانية صرف رواتب الموظفين اليوم الثلاثاء من خلال الاموال المتوفرة لدى وزارة المالية، لحين تمرير قانون الاقتراض واكمال رواتب باقي الوزارات الاخرى من اموال الاقتراض.

عضو اللجنة المالية اخلاص الدليمي قالت في بيان، ان اللجنة المالية المالية النيابية عقدت اجتماعا موسعاً مع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ووزراء المالية والتخطيط ومحافظ البنك المركزي العراقي لمناقشة قانون الاقتراض والتحديات الاقتصادية وطرح افكار اللجنة المالية لمعالجة الأزمة الحالية والتنسيق والعمل المشترك مع مجلس الوزراء وقد لاقت اهتماما كبيرا من قبل رئيس مجلس الوزراء والاتفاق على تقليل مبلغ الاقتراض وتقديم قانون العجز للتصويت عليه الأسبوع الحالي

واوضحت ان اللجنة المالية طلبت البدء بتوزيع الرواتب بما متوفر من سيولة نقدية لدى وزارة المالية  لحين إقرار القانون”.

 

 

وبعد تداول انباء البدء بصرف الرواتب، اوضح عضو اللجنة احمد الصفار أن حقيقة تصريح اللجنة المالية يتعلق بأنه “ممكن للحكومة ووزارة المالية البدء بتوزيع رواتب الموظفين حسب السيولة المتوفرة ان امكن لحين إقرار قانون الاقتراض”.

ومازال غير واضح ما إذا كانت وزارة المالية قد تأخذ بما طلبته اللجنة المالية، بشأن المباشرة بصرف رواتب الموظفين لحين اكمال قانون الاقتراض خلال اليومين القادمين.