المالية النيابية: التعيينات الجديدة انتجت موازنة تشغيلية هائلة.. والنفط مرشح للهبوط

يس عراق: بغداد

أكدت اللجنة المالية النيابية اليوم الاثنين، ان التعيينات الاخيرة انتجت موازنة تشغيلية هائلة، مشيرا الى ان واضعي الموازنة لم يأخذوا بنظر الاعتبار ان اسعار النفط مرشحة للهبوط.

وقال عضو اللجنة ناظم الشبلي إن “سعر برميل النفط لم يتجاوز الـ 70  دولاراً مع سعر الصرف القديم 1450، وما يؤاخذ على الحكومة عدم اتضاح الرؤية الاقتصادية في موضوع النفط، صحيح أن الحرب الروسية في أوكرانيا زادت الأسعار ولكنها مرشحة للهبوط في حال انتهائها، والعراق لا يملك بدائل مالية”.

واعتبر أنه “كان على كُتّاب الموازنة الاهتمام بطبيعتها الاستثمارية، وليس الانفجارية لكي تتمكن من إنتاج مشاريع جديد، لكون التعيينات الجديدة ستضغط على الموازنة العامة ما أنتج موازنة تشغيلية هائلة جداً”، مشيرا الى ان “الحكومة ملزمة بعرض خطتها الستراتيجية للموازنة، فاللجنة المالية غير ملزمة بتنفيذ كل ما يرسل لأننا بحاجة إلى خطط ستراتيجية مهمة”.

ولفت الى ان “البرلمان لديه الكثير من المآخذ  بهذا الخصوص بينها المنافذ الحكومية والجباية والجمارك التي لا تشكل بمجموعها غير 5 بالمئة من الإيرادات، فبرغم ضخامة هذه المنشآت لم نصل إلى رقم ثابت بالأرقام الخاصة بالإيرادات غير النفطية، ناهيك عن ضرورة وجود توافق سياسي لتمرير الموازنة، حتى لو تأخر البرلمان، لكون الحكومة هي التي تأخرت بإنجازها في المقام الأول”.