المالية النيابية تطرح توقعاتها بشأن مصير فائض النفط وعجز الموازنة

يس عراق: بغداد

رجحت اللجنة المالية في مجلس النواب، اليوم الجمعة، تحقيق فائض في الميزانية العامة الاتحادية للسنة المالية الحالية 2021، بسبب ارتفاع أسعار تصدير النفط فوق المعدل المخطط في قانون الموازنة.

وقال مقرر اللجنة أحمد الصفار في تصريح صحفي تابعته “يس عراق”، إن “احتساب العجز المالي يكون سنوياً وليس شهرياً لكن باحتساب عوائد النفط خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، يلاحظ أن الفرق بين سعر البيع للنفط ومعدل السعر المخطط في قانون الموازنة يغطي العجز بالكامل، إذا ما تم احتساب نفس المعدل للأشهر الستة المقبلة”.

وأضاف الصفار أن “التوقعات تشير الى ارتفاع أسعار النفط، وهي الآن في ارتفاع مستمر، وربما سيغطى العجز ويتحقق فائض أيضاً نتيجة لارتفاع أسعار النفط وتغيير سعر صرف الدينار وتخفيضه أمام الدولار الذي وفر للحكومة مبالغ بإمكانها تغطية العجز وأكثر”.

وأجلت المحكمة الاتحادية العليا، في 14من تموز الماضي، موعد الطعن بقانون الموازنة الاتحادية  للسنة المالية 2021، حيث ذكر مصدر قضائي للوكالة الرسمية أن المحكمة الاتحادية العليا أجلت موعد الطعن بقانون الموازنة الاتحادية للسنة المالية 2021، الى الرابع والعشرين من الشهر الجاري.