المحافظة “الأكثر فقرًا” في العراق “متحمسة” لنقلة نوعية في اقتصادها.. وتستعد للارتباط مباشرة بدولة مجاورة

An Iraqi soldier of the border enforcement guard stands at the last checkpoint of the Iraqi-Saudi border point of Arar some 350 kms southwest of Baghdad 17 January 2004. Thousands of Iraqi pilgrims are expected to cross through Arar on their way to Mecca for the annual Hajj ritual. AFP PHOTP/Marwan NAAMANI

يس عراق: بغداد
تتطلع الحكومة المحلية بمحافظة المثنى، بشدة إلى مصدر جديد للدخل، باعتبارها محافظة فقيرة تفتقر إلى المنافذ الحدودية فضلًا عن النفط، قبل ان تبدأ تحولات جديدة فيها.

 

وأكد محافظ المثنى أحمد منفي جودة، السبت، أن الحكومة المحلية مستعدة لافتتاح منفذ الجميمة مع السعودية، مشيراً إلى مساهمة المنفذ بتوفير فرص العمل ودوره في تطوير الاقتصاد.

وذكر بيان لمحافظ المثنى، تلقت “يس عراق” نسخة منه، أن “رئيس اللجنة الأمنية أحمد منفي جودة، محافظ المثنى، وقائد شرطة المحافظة العميد عبد الرضا كاطع فهد وبرفقتهم مدراء اقسام قيادة الشرطة والأجهزة الأمنية والرقابية والاستخبارية تفقدوا منفذ الجميمة الحدودي مع المملكة العربية السعودية”.

وأكد المحافظ أن “الوضع الأمني مستتب، في مناطق البادية التي تشهد حركة سياحية داخلية وخارجية”، مشددا بأن “الحكومة المحلية على استعداد لافتتاح منفذ الجميمة الحدودي مع المملكة العربية السعودية الذي سيساهم في توفير آلاف فرص العمل لأبناء المثنى، وإقامة الكثير من المشاريع التنموية التي ستطور اقتصاد المحافظة”.

و اوضح قائد شرطة المحافظة بأن “قيادة الشرطة مستعدة لتأمين الشريط الحدودي مع المملكة العربية السعودية وسوف تكون هناك قوات كافية لسد الثغرات وتوفير الحماية الكافية للمنشآت الحدودية كافة التي ستقام على جميع مقتربات المنفذ، وكذلك تأمين كل المناطق المحيطة به وبالطريق الرابط بين مركز المحافظة والمنطقة الحدودية”.

 

وفي وقت سابق، بين جودة أن “منفذ جميمة الحدودي استثمار كبير كون الطريق المؤدي له طريق جيد جدا، لما فيه من مواصفات مطلوبة حيث لا يحتاج إلى الترميم والصيانة أو تعبيد”.

 

وتحتل محافظة المثنى المركز الأول في الفقر بالعراق، وتعد افقر محافظة في البلاد على الاطلاق، بحسبما اعلنت وزارة التخطيط وقت سابق.

 

وبموجب آخر مسح للفقر في عام 2018 حسب وزارة التخطيط , فقد تبين ان محافظة المثنى مازالت تحتل المركز الاولى باعلى نسبة فقر (52%)”، وان “نسبة الفقر في باقي المحافظات توزعت بواقع دهوك 8.5% ،السليمانية 4.5% ، اربيل 6.7% ، نينوى 37.7% ، كركوك 7.6% ، ديالى 22.5% ، الانبار 17 ،صلاح الدين 18% ، بغداد 10% ، بابل 11% ، كربلاء 12% ، واسط 19% ، النجف 12.5% ، الديوانية 48% ، ذي قار 44% ، ميسان 45% ، البصرة 16%”.