“المد والجزر” يعصفان بمنصب مدير الموانئ: تضارب قرارات ومخاطبات “تترجى” التراجع.. وحديث عن “تنصيب بالسلاح”!

يس عراق: بغداد

ضجة واسعة تعصف بمواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول اخبار ومخاطبات رسمية، حول منصب مدير موانئ العراق، فيما تحدثت مصادر اعلامية عن تدخل “مسلح” دخل على خط الازمة.

واظهرت وثيقة اطلعت عليها “يس عراق” قيام وزارة النقل باعفاء مدير الموانئ العامة أثيل عبدعلي سلمان، وتكليف معاون مدير الموانئ فرحان محيسن غضب، بمنصب المدير وكالة لثلاثة اشهر.

 

ويحمل التوجيه الوزاري تاريخ 16 حزيران الجاري، أي بعد يوم واحد فقط على تويجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الوزارات والمحافظات كافة بعدم تغيير المدراء العامين والدرجات الخاصة، إلا باستحصال موافقة رئيس الوزراء.

 

واظهرت وثيقة أخرى، قيام محافظ البصرة بمخاطبة رئيس الوزاء مصطفى الكاظمي بالايعاز إلى التراجع عن كتاب اعفاء المدير العام اثيل عبد وتكليف معاونه بالمنصب، مستندًا إلى توجيه رئيس الوزراء الكاظمي بعدم تغيير مناصب الدرجات الخاصة دون الرجوع اليه.

 

 

وتضاربت الانباء من مصادر اعلامية حول قيام نواب مع حماياتهم بتنصيب فرحان محيسن غضب بمهامه استنادا على كتاب وزارة النقل بالقوة، فيما اتهمت مصادر اعلامية اخرى “سرايا السلام” بالوقوف وراء تنصيب المدير الجديد بالقوة.