المريخ يستقبل ثاني مسبار في أقل من 24 ساعة.. الصين تلحق الامارات الى الكوكب الاحمر

يس عراق: بغداد
أعلنت الصين، اليوم الأربعاء، أنها نجحت في وضع المسبار “تيانوين-1” في المدار حول المريخ فيما تطمح إلى إنزال روبوت صغير على سطح الكوكب الأحمر.
وقالت الصين إن المسبار “تيانوين-1″، الذي أطلق في يوليو الماضي، بات في المدار حول المريخ فيما تطمح إلى إنزال روبوت على سطح الكوكب.
وقالت وكالة الأنباء الصينية “شينخوا” إن المسبار، الذي أطلق من جزيرة هاينان بجنوب الصين، دخل بنجاح إلى المدار المخصص له حول المريخ، بحسب ما أفادت فرانس برس.
وتسعى الصين إلى إنزال مستكشف على سطح المريخ لجمع بيانات عن المياه الجوفية وربما علامات على وجود حياة قديمة، وفقا لوسائل إعلام رسمية.
وقالت شينخوا في بيان موجز إن “المسبار الصيني تيانوين-1 دخل بنجاح المدار حول المريخ الأربعاء بعد رحلة استغرقت نحو 7 أشهر من الأرض.”
وبذلك أصبح المسبار والمستكشف الصيني ثاني مركبة تصل إلى المريخ خلال يومين، حيث سبقهما “مسبار الأمل” من الإمارات الذي شق طريقه إلى مدى حول المريخ الثلاثاء.
والأسبوع المقبل، ستحاول الولايات المتحدة أن تنزل مستكشفها “بيرسفيرنس” على سطح المريخ، بحسب ما ذكرت الأسوشيتد برس.
وكانت الولايات المتحدة هي الوحيدة التي نجحت في الهبوط على المريخ 8 مرات، بدأت ببعثتي “فايكنغ”.
يشار إلى أن كل بعثات المريخ الثلاث أطلقت في شهر يوليو الماضي لاستغلال تقارب الكوكب مع الأرض، وهو ما يحدث فقط مرة كل عامين.
بعثة الصين هي الأكثر طموحا حتى الآن، وفي حال نجحت مهمة “تيانوين-1” في إنزال روبوت على سطح المريخ ستجعل من الصين أول بلد في العالم يتمكن من الوصول إلى مدى هذا الكوكب والهبوط على سطحه وإنزال روبوت عليه في أول مهمة لها إلى الكوكب الأحمر، على ما أفاد تشي وانغ مدير المركز الوطني لعلوم الفضاء في أكاديمية العلوم الصينية في مذكرة بحث، وفقا لفرانس برس.
وإذا سار كل شيء كالمخطط له، فسينفصل المستكشف عن المركبة خلال بضعة شهور ويحاول لمس سطح المريخ، وإذا تم ذلك، فستصبح الصين ثاني دولة في العالم تنجح في ذلك.
ويشكل ذلك خطوة إضافية في برنامج الصين الفضائي الطموح الهادف إلى إقامة محطة فضائية مأهولة بحلول العام 2022 وإرسال رواد إلى القمر.
وانفقت الصين مليارات الدولارات في مهام استكشاف الفضاء فيما تحاول بكين تعزيز مكانتها العالمية وقوتها التكنولوجية الكبيرة.