المستشار السابق بولتون “يعرّي” ترامب في كتاب مذكرات جديد: مقتطفات تكشف فظائع “مثيرة” من داخل البيت الأبيض!

يس عراق: بغداد

نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن كتاب للمستشار الرئاسي الأمريكي السابق جون بولتون، سيصدر قريبا، مقتطفات “فضيعة” من معلومات وسلوكيات لترامب.

ووبحسب كتاب بولتون الذي يحمل اسم “الغرفة التي جرى فيها هذا الأمر: ذكريات عن البيت الأبيض”، فأن ترامب استوضح ما إذا كانت فنلندا جزءا من روسيا، ومن المحتمل أيضا أنه لم يكن يعرف أن بريطانيا دولة نووية.

 

ومن المقرر أن يصدر كتاب بولتون في 23 يونيو، وقد تأخر صدوره عدة مرات، بعد تصريحات للبيت الأبيض حول خطط بولتون لنشر معلومات سرية، وتقول دار نشر سيمون وشوستر إن مستشار ترامب للأمن القومي السابق انتقد في  كتابه بشدة سياسة ترامب الخارجية.

 

ونقل في 27 يناير عن مسدوة الكتاب أن بولتون قال إن ترامب أبلغه صيف عام 2019 عن الرغبة في مواصلة منع المساعدة العسكرية عن أوكرانيا إلى أن تسلم كييف له جميع المواد المتعلقة بجو بايدن، خصم ترامب المحتمل في انتخابات 2020، وأنصار هيلاري كلينتون في أوكرانيا.

 

واحتوى الكتاب ايضا إن مختلف الموظفين في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يسخرون منه من وراء ظهره.

 

وكشف بولتون في كتابه، عن استهزاء وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بترامب بشكل خفي أثناء لقاء القمة بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في سنغافورة عام 2018.

وقال بولتون إن بومبيو سلم له ورقة كتب فيها عن ترامب أنه “يثرثر كثيرا جدا”.

كما انتقد بومبيو، حسب قول بولتون، نهج ترامب إزاء كوريا الشمالية، قائلا إنه “محكوم عليه بالفشل”.

كما تحدث بولتون عن اجتماعات ترامب مع رجال الاستخبارات، مشيرا إلى أنها “فقدت معناها”، لأن ترامب كان يتحدث فيها أكثر مما استمع إلى التقارير الاستخباراتية.

 

وكشف بولتون كذلك عن سعي ترامب لإحداث صدامات بين موظفيه، حيث قال ترامب لبولتون إن وزير الخارجية السابق ريكس تيلرسون كان يطلق ألفاظا غير لائقة على المندوبة الأمريكية آنذاك في الأمم المتحدة نيكي هيلي، فيما اكتشف بولتون في وقت لاحق أن تلك الألفاظ كان يطلقها عليها ترامب نفسه، وليس تيلرسون.

 

يذكر أن جون بولتون أقيل من منصبه في سبتمبر الماضي. ومن المتوقع نشر كتاب ذكرياته عن عمله في البيت الأبيض في 23 يونيو الجاري، لكن الإدارة الأمريكية تعارض بشدة نشر الكتاب ورفعت دعوى قضائية ضد بولتون.