المستقبل يتجه بسرعة نحو الرقمنة

كتب رامي جواد – محلل اقتصادي:

المستقبل يتجه بسرعة نحو #الرقمنة
قفزت عملة #بيتكوين يوم أمس لتتخطى حاجز 48 الف دولار بعد اعلان بنك نيويورك ميلونBNY Mellon إنه بدأ بتمويل خدمات Bitcoin والعملات المشفرة الأخرى وتوفير خدمة حفظ الاصول الرقمية،
وجعل النمو السريع للبيتكوين الى تدخل الحكومات والمؤسسات المالية لمعالجة العديد من المخاطر المرتبطة بها حيث قام مكتب المراقب المالي في الولايات المتحدة بتفويض البنوك لتقديم خدمات العملات المشفرة وعدم جعلها وسيلة للاحتيال يهدد الانظمة المالية،
ورغم التطور في المجال التقني لبعض الدول مثل الهند إلاّ أنها عانت من حالات أحتيال لتعاملات البتكوين مما أضطرها لفرض الحضر على تعاملاتها سنة 2018،
وكسب المتعاملين الهنود دعوى ضد قرار الحضر في آذار 2020 مما دفع البرلمان الاسبوع الماضي لتشريع قانون يحضر العملات المشفرة مقابل أصدار عملة رقمية وطنية تابعة لبنك الاحتياطي الهندي RBI كما ورد عن بلومبرج،
ويأتي توجه الدول نحو أصدار العملات الرقمية بسبب توجه المستثمرين نحو أقتنائها ولمنع أستغلالها في عمليات أحتيال وتمويل أعمال مشبوهة مثل تمويل معارضين وجهات مسلحة او تسهيل تجارة المخدرات،
كما أن العاملين في الجهات الامنية يفتقرون لمهارات كشف العمليات المشبوهة المصاحبة للعملات المشفرة حيث ذكرت “باميلا كليغ” مديرة التحقيقات المالية في شركة “سيفير تريس” خلال تصريح للفورن بوليسي، أن 5 أشخاص فقط من أصل 750 رجل أمن يمثلون 100 دولة يستطيعون تتبع حركة العملة المشفرة!
وكشفت أحدى تحقيقات وزارة العدل الاميركية الخاصة بجرائم المخدرات أن أشخاصاً أستخدمو البتكوين لتمويل عمليات أستغلال الاطفال جنسيا في ١٢ دولة،
وتعتزم شركة BlockFi أطلاق اول بطاقة أئتمانية خاصة بالعملة المشفرة Bitcoin مطلع الربع الاول من هذا العام،
كما تعتزم الشركة منح مكافئة لحاملي تلك البطاقات بمقدار 1.5% عن كل عملية شراء من البتكوين في محاولة لتشجيع التعامل بالعملة المشفرة،
شركة ماستركارد Mastercard، اعلنت أيضاً أول أمس الأربعاء تقديم الدعم لبعض العملات المشفرة على شبكتها هذا العام،
كما أعلن عدد من الشركات مؤخرا عن دعم العملات الرقمية مثل “بلاك روك” لإدارة الأصول، وشركات “باي بال Paypal” و”سكوير”،
وسبق أن اعلن مصرف البحرين المركزي الشهر الماضي بأصدار بورصة العملات المشفرة “كوين مينا” مع ترخيص لشركة خدمات الاصول المشفرة والتي ستسمح لدول مجلس التعاون الخليجي بتداول العملات الرقمية من خلالها وتحت أشراف البنك،
وفي ضل هذا التسارع نحو الرقمنة إلاّ أن العراق يشهد تطوراً خجولا بالتعاملات الالكترونية كما أعلن البنك المركزي العراقي-Central Bank of Iraq يوم أمس أيقاف ترويج منح التراخيص لمزودي خدمة الدفع الالكتروني لنهاية سنة 2021 !!