المسيطر الأكبر على الشارع العراقي.. تراجع حاد في معدل تصنيع السيارات الكورية

يس عراق: متابعة

أظهرت بيانات اقتصادية، تراجع إنتاج كوريا الجنوبية من السيارات في النصف الأول من العام بنسبة 20% تقريباً، وهو أدنى مستوياته منذ 11 عاماً، بسبب تداعيات تفشي فايروس كورونا المستجد.

وذكرت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية أن “شركة هيونداي موتور الرائدة في تصنيع السيارات في كوريا بالإضافة إلى 4 شركات مصنعة للسيارات انتجت ما بلغ مجموعه 1.63 مليون سيارة، في الفترة الممتدة بين شهري كانون الثاني وحزيران، ما يمثل تراجعا بنسبة 19.8% مقارنة بالعام السابق، وفقا لبيانات صادرة من جمعية مصنعي السيارات الكورية”.

 

ويعد هذا المعدل الأدنى من نوعه منذ أن أنتجت البلاد 1.53 مليون سيارة في النصف الأول من عام 2009.

ويرجع الانخفاض الحاد في حجم الإنتاج بشكل كبير إلى تراجع الصادرات، فقد تراجعت صادرات شركات السيارات بنسبة 33.4% على أساس سنوي إلى 826,700 وحدة في النصف الأول، وهو الأداء الأسوأ من نوعه منذ عام 2002.

وعلى النقيض بلغت المبيعات المحلية لشركات السيارات حوالي 802,500 وحدة، وهو الرقم الأكبر من نوعه منذ عام 2016.

وعانت شركة “جي إم كوريا” الوحدة الكورية التابعة لشركة “جنرال موتور” من التراجع الأكبر حيث تراجع إنتاجها بنسبة 31% تقريبا على أساس سنوي إلى 159,400 وحدة وهو المعدل الأدنى من نوعه منذ 16 عاما.

وشهدت “سانغ يونغ موتور” الوحدة الكورية لشركة السيارات الهندية “ماهيندرا أند ماهيندرا” تراجعا بنسبة 32.6% على أساس سنوي في النصف الأول من العام إلى 48,160 وحدة، وهو حجم الإنتاج الأدنى منذ 2010.

وتراجع إنتاج هيونداي موتور كذلك بنسبة 17% على أساس سنوي في النصف الأول إلى 742,370 وحدة، كما شهدت كيا تراجعا في الإنتاج بلغ 18.5% إلى 608,300 وحدة، وفقا للبيانات.

وتعتمد اسواق السيارات في العراق بشكل كبير على السيارات الكورية من شركة هيونداي وكيا، حيث تحتل السوق العراقي بشكل كبير مقارنة بالسيارات من مناشء اخرى مثل اليابانية والالمانية والاميركية.