المشاكل تتراكم حول كهرباء العراق.. 5 الاف ميغا واط تفلت من يد بغداد.. كيف سيكون الصيف؟

يس عراق: بغداد

اعلنت وزارة الكهرباء، الأثنين، عن ضياع 5 آلاف ميغاواط من الطاقة الكهربائية بسبب انخفاض كميات الغاز الايراني المجهز للمحطات التوليدية، فيما اشارت الى ان العراق يتجه للربط الاردني المصري.

 

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد العبادي ان “الايام القليلة الماضية شهدت تراجعا كبيرا بضخ الغاز الايراني المجهز لعدد من المحطات التوليدية، ما خفض الانتاج فيها وتسبب بزيادة القطع المبرمج”، مبينا ان “الغاز الايراني انخفض من 40 مليونا الى خمسة ملايين قدم مكعب قياسي فقط، ما تسبب بحرمان العراق من خمسة الاف ميغاواط من الطاقة المتاحة”.

 

واضاف ان “الجانب الايراني عزا اسباب انخفاض تجهيز الغاز، الى زيادة الطلب عليه من قبله وتجمد بعض مقاطع الانابيب التي توصل الغاز الى العراق، اضافة الى تأخر الوزارة بتسديد بعض المستحقات المالية التي بذمتها للجانب الايراني”، لافتا الى ان “اكثر المحافظات التي تضررت نتيجة ذلك، هي بغداد ومحافظات الفرات الاوسط وانعكس بالتالي على الشبكة في عموم البلاد”.

 

واكد العبادي ان “حجم التجهيز بالعاصمة يتراوح بين ثماني الى عشر ساعات، بينما كانت بالمحافظات بين ثماني الى 20 ساعة”، مشيرا الى “استمرار الوزارة بإجراء اعمال الصيانة واعادة التأهيل لعدد من الوحدات التوليدية التي تصل طاقاتها الى اربعة الاف ميغاواط”.

 

 

واكد ان “بغداد من اكثر المحافظات التي تعاني من مشكلة تجهيز الطاقة خلال الصيف لقدم وتهالك شبكات النقل والتوزيع فيها اضافة الى كثرة الاختناقات والاعطاب”، موضحا ان “الوزارة شكلت غرفة عمليات لوضع الخطط والتوصيات الكفيلة بتحسين واقع الشبكة بالعاصمة كفك الاختناقات ونصب الخطوط والمحولات لتخفيف الاحمال، ونصب المحولات الرئيسة والمتنقلة، وتوفير مبالغ على شكل اطلاقات طارئة”.

 

فيما اكد وزير الكهرباء ماجد محمد حنتوش “اننا في طور الربط الكهربائي الاردني بحدود نقل 300 كم والذي سينجز خلال سنتين ونكمل بعدها الربط  مع مصر خلال مدة 3 سنوات”.

 

واضاف “عندما نقوم بمد الربط الكهربائي لعدد من الدول يتاح لنا ان نفضل بين هذه الدول بما يخدم مصالحنا، بمعنى لو كانت الاسعار تناسبنا من اي دولة سواء كانت ايران او السعودية او سوريا او مصر او الاردن فنحن نختار الاقل والأكثر جودة”.

 

ولفت الى ان “العراق يحتاج في الشتاء الى 10 آلاف ميغا واط وفي الصيف الى 28 الف ميغاواط، اذ نغطيها من خلال الدول التي تمنحنا الاضافة”، مؤكدا ان “حجم التعاون مع مصر كبير جدا وسنقوم باستثمار الاتفاقيات التي وقعناها”.

 

ويعاني العراق من نقصا في إمدادات الطاقة الكهربائية منذ العام 1990 عقب فرض الأمم المتحدة حصارا على العراق، وتفاقمت المشكلة بعد العام 2003 فازدادت ساعات انقطاع الكهرباء ما زاد من اعتماد الأهالي على مولدات الطاقة الصغيرة والأهلية ،على الرغم من تقلد عدد من الوزراء على هذه الوزارة.