الملوك في خيام مهلهلة.. سعدون ضمد

كتب الإعلامي سعدون محسن ضمد:

قتلتموهم، ولا زلتم تفعلون وبشكل شبه يومي، جربتم معهم جميع الاساليب الارهابية الوحشية الدنيئة: قنص، اغتيالات، اختطاف، تعذيب، تهديد، اتهامات.
تسللتم بين صفوفهم، واحرقتم وسرقتم ونهبتم باسمهم، في محاولة لصوصية لتشويه سمعتهم، ولم يهتز لهم موقف ولا تهاوت لهم عزيمة. وها هم يحاصروكم في منطقتكم الغبراء. يجلسون في خيم اعتصامهم الباردة المهلهلة، كما الملوك، وينتظرون منكم إعادة وطنهم الذي عرضتموه في ارخص اسواق العمالة.
ما يحصل في ساحات الاحتجاج عبارة عن عملية مسائلة شعبية ذكية وشجاعة ولن يجود التاريخ بمثلها، علينا، يوماً.
وما حدث ويحدث منذ استقالة رئيس الجمهورية، من بصاق وتبادل اتهامات وشتائم بينكم، دليل على انهم اوجعوكم، وأن عهدكم ولى إلى غير رجعة.