الممثلة الأميركية اللبنانية سلمى حايك تنشر صورة مجندة “اختفت” بعد تقديمها ابلاغاً بتعرضها للتحرش من ضابط

يس عراق: متابعة

نشرت الممثلة سلمى حايك، ذات الأصول اللبنانية، على حسابها في إنستغرام صورة الجندية الأميركية فانيسا غيلين، التي اختفت من أمام قاعدة عسكرية بعدما اتهمت ضابطا بالتحرش بها.

المجندة غيلين (20 عاما) أميركية من أصول لاتينية كانت قد شوهدت أخر مرة في أبريل في ساحة انتظار السيارات في قاعدة فورت هود، فيما عثر على مفاتيح سيارتها وغرفتها وهويتها ومحفظتها في غرفة الأسلحة داخل القاعدة العسكرية، وفق تقرير نشره موقع ديلي ميل.

وأشارت حايك في منشور آخر عبر حسابها في تويتر أنها تصدق غيلين اتهامات التحرش الجنسي التي وجهتها لأحد الضباط، وأنها ستنشر صورتها بشكل يومي عبر حسابها حتى يتم العثور عليها.

وذكرت أن والدة غيلين تقول إن ابنتها أبلغتها بواقعة التحرش التي تعرضت لها، وعندما قدمت لها النصيحة بضرورة الإبلاغ عن الأمر، أشارت لها بأن مجندات أخريات قدمن شكاوى ضد نفس الضابط ولكن لم تكن هناك نتيجة.

وتجمعت عائلة وأصدقاء المجندة فانيسيا أكثر من مرة أمام قاعدة فورت هود العسكرية في تكساس لإثارة الاهتمام بقضيتها، وتسليط الضوء على ما تعرضت له.

كارول ألفارادوا، سيناتور عن ولاية تكساس قال في منشور عبر فيسبوك إنه وفريقه ملتزمون بالبحث عن فانيسيان، فيما قالت سيلفيا غارسيا، نائبة عن الولاية بأنها تعمل مع العائلة مباشرة من أجل العثور على فانيسيا.