الموارد المائية تكشف مصادر تغذية أحد الأهوار.. وبحيرة تمتلئ دون تخصيص حصة لها

يس عراق: بغداد

أكدت وزارة الموارد المائية، اليوم الاثنين، تأمين الحصة المائية لهور الصليبات الواقع في محافظة المثنى، فيما حددت مصدر مياه بحيرة ساوة.

وقال المتحدث باسم الوزارة علي راضي إن “هور الصليبات يتم تغذيته من مياه نهر الفرات من خلال ناظم ابو عشرة وقناة القادسية”، لافتا الى ان “الحصة المقرر له مؤمنة ضمن توزيعات نهر الفرات”.

واضاف أن “محصول الشلب او الذرة الصفراء تتركز زراعته في مناطق الفرات الاوسط ضمن محافظات النجف وبابل والديوانية وكربلاء والمثنى حيث ان هذه المناطق خصصت لها حصص مائية مستمرة”، مبينا ان “المقارنة بين كمية المياه في هور الصليبات بفصل الشتاء وفصل الصيف فهنالك فرق كون طبيعة الاهوار تنخفض مناسيبها صيفا وترتفع خلال فصل الشتاء”.

وتابع ان “هنالك واردات مائية اخرى يتغذى منها هور الصليبات وهي السيول القادمة من البادية والتي تعزز ارتفاع مناسيب المياه فيها حيث انها تكون بعيدة عن الحصص المائية المقررة لها من نهر الفرات”.

وفي ما يخص بحيرة ساوة اكد راضي ان “بحيرة ساوة تتغذى على مجموعة من العيون وهي طبيعية وليست صناعية”، مبينا ان “الوزارة لم تخصص لها اي اطلاقات مائية وانما تعتمد هذه البحيرة على العيون التي تغذيها”.

واشار الى ان “الانحباس في الامطار والعوامل المناخية الاخرى تؤثر على كمية المياه في العيون التي تغذي البحيرة حيث ترتفع وتنخفض مناسيبها من فترة الى اخرى”.