الموصل تسترد مخطوطات وكتب دينية آثرية سُرقت من الكنيسة الشرقية في 2015

يس عراق – بغداد

صدقت محكمة تحقيق نينوى المختصة بقضايا مكافحة الإرهاب، الخميس، أقوال حارس مدرسة سرق مخطوطات وكتب دينية أثرية تابعة للكنيسة الشرقية في الموصل.

وذكر بيان لمجلس القضاء الأعلى، أن “تم القبض على المتهم الحارس الذي كان يعمل بمدرسة مجاورة للكنيسة الشرقية الواقعة في منطقة سوق الشعارين في المنطقة القديمة في الموصل” .

ولفت إلى أن “المتهم قام باخفاء المسروقات في منزله لغرض بيعها وتهريبها خارج البلاد، وأن المخطوطات تمت سرقتها في العام 2015 وقبل أن يتخذ تنظيم داعش من الكنيسة مقر لما يسمى ديوان الحسبية” .