الموصل والبصرة ضمن خارطة المشاريع.. 3 تواقيع إضافية بين العراق واوربا في حقول الاقتصاد وكورونا والطاقة

يس عراق: بغداد

اعلنت وزارة التخطيط، توقيع 3 اتفاقيات مع الاتحاد الاوروربي لمواجهة  كورونا ودعم الاقتصاد والطاقة وعودة النازحين، بينها اتفاقية جديدة وتمديد العمل باتفاقيتين أخريين، في إطار التعاون المشترك بين الطرفين.

وبحسب بيان الوزارة فإنه “ووقع الاتفاقيات الثلاث،عن الجانب العراقي وزير التخطيط، الدكتور خالد بتال النجم،  فيما وقعها عن الاتحاد الاوربي، سفير الاتحاد لدى العراق السيد مارتن هوث”.

وقال النجم، في تصريح عقب مراسيم التوقيع، ان “الاتفاقية الجديدة، تتضمن تقديم دعم  مالي  للعراق، لمواجهة جائحة كوفيد ١٩، ودعم التعافي الاجتماعي- الاقتصادي، وبناء الدولة، من خلال خلق الوظائف وتحسين الدخل، وترسيخ حقوق الانسان، وإعادة النازحين إلى مناطقهم”.

واضاف: “كما اتفقنا  مع الاتحاد الاوربي على تمديد العمل باتفاقية الطاقة  التي تتضمن، العمل على تحديث قطاع الطاقة، بالتعاون مع البنك الدولي ، بهدف اجراء إصلاحات في قطاعي الكهرباء والغاز، مشيرا إلى ان الاتفاقية الثانية التي جرى الاتفاق على تمديد العمل بها، فكانت في مجال  دعم الاقتصاد وخلق فرص العمل، عبر مساهمة الاتحاد الاوربي من خلال منظمة اليونسكو، لتنفيذ مشروع احياء مدينة الموصل القديمة وتنطوي الاتفاقية أيضا على تحسين سبل العيش للشباب في محافظة البصرة، من خلال تنفيذ باقة من المشاريع  المهمة”.

من جانبه، اعرب سفير الاتحاد الاوربي مارتن هوث عن سعادته بتوقيع الاتفاقيات، مبينا، ان “العراق يعد من البلدان ذات الأولوية ضمن خطة الاستجابة العالمية التي ينفذها الاتحاد بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، للمدة من ٢٠١٩-٢٠٢٣، مشيرا إلى ان الاتحاد يساهم ايضا في تنمية القطاع الزراعي في منطقة سهل نينوى، وتسهيل عودة النازحين، لافتا إلى ان عدد المشاريع التي يقوم الاتحاد الاوربي بتنفيذها لدعم التنمية في العراق بلغت (٦٩) مشروعا خلال المدة من ٢٠١٦، لغاية عام ٢٠٢٤.