الموقف الأن في ساحة التحرير.. ملاحقة متظاهرين في منطقة الكفاح واختناق  العوائل بالقنابل المسيلة للدموع

يس عراق

نشر الإعلامي علي جواد، على صفحته في فيسبوك، الموقف الليلي في ساحة التحرير وسط بغداد، مؤكدا ملاحقة القوات الأمنية للمتظاهرين في منطقة الكفاح المجاورة لساحة التحرير واختناق العوائل بالقنابل المسيلة للدموع.

وقال جواد في تدوينته، إن “هُنالك مجموعة شبابية تتم مُلاحقتها في منطقة الكفاح والأهالي يختنقون في بيوتهم جراء القنابل المُسيلة للدموع التي تُطلق عليهم”.

وأضاف، “الإعداد غفيرة هذا اليوم وتتزايد يوم بعد يوم بعد أن انخفضت تدريجيًا مطلع هذا الأسبوع”.

وتابع، “المتُظاهرون أطلقوا فعالية التشييع  الرمزي  وعدة فعاليات أُخرى تخص شهُداء الاحتجاجات الشعبية”.

وأردف، “إضاءة نصب الحُرية في ساحة التحرير مُجددًا من قبل المُتظاهرين السلميين بعد أن خيم عليه الظلام لمُدة ١٦ عاما مع بعض الانتقادات من قبل المُتظاهرين”.

وأكد، “نصب شاشات عملاقة واستعدادات لمُشاهدة مُباراة المُنتخب العراقي ضد نظيره المُنتخب الإيراني مع التشديد من قبل المُتظاهرين على فصل السياسة عن كُرة القدم ودعوات عامة للتحشيد الجماهيري من أجل جُمعة احتجاجية مليونية سلمية”.