المياه الصحراوية وتدوير المياه الثقيلة.. خطط وزارة الموارد للسيطرة على الجفاف

يس عراق: بغداد

أكدت وزارة الموارد المائية، اليوم الجمعة، تطبيق خطتين لمواجهة شح المياه عبر عدة خيارات، منها تحلية مياه البحر واعادة تدوير المياه الثقيلة ومياه المبازل، لتقليل الضغط على مياه الانهر.

وقال المتحدث باسم الوزارة علي راضي، إن “قلة الإيرادات تؤثر على العراق بشكل كبير جداً سواء كانت لأسباب طبيعية تتعلق بالتغيرات المناخية أو أسباب فنية متعلقة بالتوسع بإنشاء السدود الخزنية والمشاريع الاروائية”.

وأضاف راضي أن “لدينا خطة واسعة لإنشاء سدود صغيرة نستطيع من خلالها الاستفادة من إيرادات العراق المتحققة من خلال الأمطار والسيول الواردة من الوديان والمنخفضات، فضلاً عن جانب التركيز على استخدام التقنيات الحديثة في الري”.

ولفت إلى أن “برنامج بتقليل الاعتماد على المياه السطحية عبر 3 خيارات تتمثل بتحلية مياه البحر، ومعالجة وتدوير مياه المبازل والمياه الثقيلة ضمن خطة عملية، وهذه تساعد على تخفيف الضغط على المياه السطحية مما يؤثر بشكل إيجابي على تحسن المياه وكذلك يوثر على المرونة بتوزيع المياه”.

وأوضح راضي، أن “هناك خطة ثانية كبيرة للوزارة بالاعتماد على خيار رابع يتمثل بالمياه الجوفية واستخدام التقنيات الحديثة في المناطق التي يمكن تأمين المياه الخام فيها، ويصعب تأمين المياه السطحية لها، وهذه المجموعة من المشاريع في عملية تأهيل وصيانة القنوات والمنشآت واستخدام التقنيات الحديثة في توطين القنوات باستخدام اللحاف الخرساني أو نقل المياه بواسطة القنوات المغلقة، وهذا يشكل نقطة مهمة لمواجهة الشح أو تخفيف آثاره على المواطنين”.